اكتشاف “كهف سري” تحت السكك الحديدية في نيويورك

يواجه 3 رجال اتهامات بإنشاء “غرفة سرية” تحت محطة قطار “غراند سنترال” في مدينة نيويورك الأميركية، وفق ما ذكر موقع بريطاني.

وقال المصدر إن الرجال الثلاثة، الذين يشتغلون عمالا في السكك الحديدية، عثروا على غرفة تخزين تحت المسار رقم 114، واستغلوها بشكل شخصي بعيدا عن علم المديرين.

وزود المتهمون الغرفة التي وصفت بما يشبه الكهف، بتلفزيون وثلاجة وميكروويف وأريكة.

وذكر المحققون أن الموظفين (عامل أسلاك ونجار ومراقب أشغال الكهرباء) استخدموا غرفة الاستراحة السرية، حين كان من المفترض أن يعملوا.

وكشف أحد الشهود أن العمال الثلاثة كانوا “يتسكعون ويثملون ويحتفلون” في هذه الغرفة السرية، علما أنها مخالفة أيضا لشروط السلامة المتعلقة بالحرائق، حيث لن يتمكن عمال الإنقاذ من العثور عليها في الطوارئ.

وقد جرت معاقبة الموظفين الثلاثة، حيث تم توقيفهم عن العمل، كما سيواجهون جلسات استماع تأديبية.

التعليقات مغلقة.