لماذا يتهم البعض مجلس إدارة بوينغ بلعب دور في تحطم طائرتي ال737 ماكس؟

يخضع مجلس إدارة شركة بوينغ الأمريكية لمزيد من التدقيق بسبب دوره في الإشراف على صانع الطائرات العملاق قبل تحطم طائرتي بوينغ من طراز 737 ماكس ما أسفر عن مقتل 346 شخصا.

ووردت أسماء نحو 24 شخصا من المسؤولين السابقين والحاليين في بوينغ في دعوى قضائية حديثة تصف سلوك مجلس الإدارة بالسلبية تجاه المشاكل التشغيلية في طرازات سابقة، والمبالغة في الثقة بتفسيرات رئيس مجلس الادارة السابق دنيس مولينبورغ بشأن الكارثتين.

فقد أدى تجاهل أعضاء مجلس الإدارة، ومن بينهم ديفيد كالهون الذي خلف مولينبورغ، لـ “تحذيرات خطيرة متعلقة بالسلامة” إلى “كارثة تاريخية في إدارة الشركة”، وفق نص الدعوى التي تم التقدم بها في حزيران/يونيو في محكمة ديلاور وكشفت عنها الجمعة صحيفة “وول ستريت جورنال”.

التعليقات مغلقة.