روسيا والصين تمنعان نشر تقرير أممي حول ليبيا

حضّت ألمانيا الجمعة دون جدوى روسيا والصين على السماح بنشر تقرير موقت للأمم المتحدة حول انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، يتضّمن اتّهامات لمقاتلين على صلة بموسكو.

وكانت ألمانيا قد دعت إلى جلسة مغلقة لمجلس الأمن للدفع باتّجاه نشر التقرير، قائلة إنها تريد تسليط الضوء على الأسلحة التي تدفّقت إلى ليبيا.

وقال نائب سفير ألمانيا في الأمم المتحدة غونتر سوتر “يجب تسمية من ينتهكون الحظر على الأسلحة بشكل صارخ وتحميلهم المسؤولية وفضحهم”.

ودعت ألمانيا إلى عقد اجتماع رفيع المستوى في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر في الأمم المتحدة لبحث ملف ليبيا حيث أحيت هدنة هشة الآمال بوضع حد لنزاع دام مستمر منذ نحو عشر سنوات.

لكن دبلوماسيين قالوا الجمعة إن الاجتماع لم يفضِ إلى اتفاق على نشر التقرير الموقت، علما أن هذا النوع من التقارير لا ينشر عادة، على العكس من التقارير النهائية.

التعليقات مغلقة.