الاقتصاد الأمريكي يخسر 16 تريليون دولار بسبب العنصرية

يتسبب التحيز العنصري في الولايات المتحدة في خسائر مالية كبيرة للاقتصاد الأكبر في العالم، وسط تفاوت ملحوظ في الدخل والثروة.
وكشف تحليل نشرته “سيتي جروب” أن فشل الولايات المتحدة في معالجة الفجوة الواسعة بين أصحاب البشرتين البيضاء والسوداء كلّف الاقتصاد 16 تريليون دولار على مدار العشرين عاماً الماضية.
ويركز التقرير – الذي يرصد التفاوت الموجود في الأجور والتعليم والإسكان والاستثمار – على التوترات العرقية التي تساعد على تأجيج الاضطرابات في الولايات المتحدة في الفترة الحالية.
ويشير التقرير إلى أن الأزمة الصحية والاقتصادية المزدوجة الناتجة عن فيروس “كوفيد-19” كشفت عن التوترات العرقية المتصاعدة وغياب العدالة التي تشهدها الولايات المتحدة منذ قرون.
وسرد “سيتي جروب” بعض أوجه التفاوت العرقي بين الأمريكيين، والتي أظهرت امتلاك الأسر ذات البشرة البيضاء ثروات تعادل ثماني مرات أكثر من أصحاب البشرة السوداء.
كما أن نسبة امتلاك المنازل تبلغ 80% بين الأشخاص ذوي البشرة البيضاء مقابل 47% فحسب للأمريكيين من أصل أفريقي.

التعليقات مغلقة.