موسكو تعلن بدء اختبار غواصة نووية حديثة

أعلنت وسائل إعلام روسية عن بدء مرحلة جديدة من الاختبارات على غواصة “قازان” الصاروخية النووية.
وقال بيان صادر عن المكتب الصحفي للأسطول الشمالي في الجيش الروسي”خرجت غواصة قازان النووية مجددا إلى البحر الأبيض لتخضع لمرحلة جديدة من الاختبارات.. وخلال التدريبات سيتمرن طاقم الغواصة على محاكاة العمليات القتالية، وسيتحققون من عمل أنظمة الغواصة ومعداتها تحت الماء”.
وأضاف البيان “سترافق هذه الغواصة في مهمتها التدريبية الحالية سفن تابعة لقاعدة البحر الأبيض العسكرية الروسية وغواصة دميتري دونسكوي النووية، وبعد الانتهاء من التدريبات ستعود السفن والغواصات المرافقة إلى قواعدها الدائمة في سيفيرودفينسك”.
وكان رئيس الشركة الروسية المتحدة لبناء السفن، أليكسي رحمانوف قد أشار في يونيو الفائت إلى أن هذه الغواصة وبعد الانتهاء من التجارب المطلوبة، وقبل نهاية العام الجاري، من المفترض أن تنضم إلى الخدمة لصالح القوات البحرية في الجيش الروسي.
وتعتبر “قازان” الغواصة الرئيسية من فئة غواصات Yasen-M المطورة، وبدأت روسيا العمل على تصنيعها عام 2009، في إطار المشروع الحكومي الروسي 885M ، وتم إنزالها للمياه ربيع عام 2017 لتخضع منذ ذلك الحين للعديد من الاختبارات والتحديثات.
ويمكن لهذه الغواصة التي يبلغ طولها 119 م الغوص إلى عمق 600 م تحت سطح الماء وحمل طاقم مؤلف من 90 شخصا والعمل لمدة 100 يوم دون الحاجة للتزود بالمؤن والوقود.
كما تم تسليحها بـ 10 منصات لإطلاق طوربيدات من عيار 650 و533 ملم، ومنصات لإطلاق صواريخ “أونيكس” المجنحة ، ومنصات لإطلاق صواريخ kh-35 وkh-101 الاستراتيجية البعيدة المدى، ومنصات لإطلاق صواريخ ZM-54E و ZM-54E1 المضادة للسفن الحربية.انتهى2

التعليقات مغلقة.