الجوكرية ومحاولة مسخ الهوية الوطنية..!

حسن المياح||

أهواء جواكر الإيموئية المخنثة تقود العراق , وتسير مسؤوليها جبنآ وخناثة وعمالة

 لا خير في دولة تقودها وتسيرها أهواء الجواكر العملاء , وتشغلها مشاكل الجوكرية الإيمو المنفلتين , الذين يختطف أحدهما الآخر نكاية وعمالة , لإشغال الشارع وتلهيته , من أجل تمرير أجندات المحتل الصليبي والماسونية الصهيونية , الذين يجوبون الشوارع تخريبآ وتهديمآ , بإيموئية مائعة راخية هزال , وخناثة أنوثة إفتعال , بإسناد ومتابعة من شيخ الجوكرية الحاكم المتسلط الذي بسلوكه هذا يثبت عمالته وجوكريته للمحتل الغاصب الناهب , وإستعباده للماسونية الصهيونية ~ الساعية لتحقيق حلمها الماسوني التوسعي للسيطرة والإستيلاء على العراق أرضآ , وشعبآ , وثروات , ومحو عقيدة لا إله إلا الله من نفوس وقلوب وعقول الشعب العراقي المسلم المؤمن الحر الأبي ~ التي يزداد نشاطها في كل محافظات العراق , ويستفحل تأثيرها , ويتمادى إستطالة جذبها للمتسولين , والمغفلين , والمشردين , والخائنين اللاوطنيين الذين يدعون المدنية والتمدن , والشيوعية والتحضر , والبعثية والعودة للتسلط , وينتمون للليبرالية المنفلتة الجاحدة , ويزعمون أنهم أصحاب هوية وطنية بلبوس يظنون أنه يخفي عمالتهم السفيهة المستعبدة للأجنبي الماسوني والصليبي الأميركي بغية نيل دولار , أو كسب منصب وظيفة تدر سحتآ حرامآ مسروقآ ومنهوبآ من ثروات الشعب العراقي المستضعف الصابر الواثب يقظة الذي ينتظر ساعة الصفر , بغليان بركان تسعرت حممه , وفارت قذائفة , إستعدادآ للإنفجار والإنطلاق كسحآ لكل ما هو سيء مجرم عميل , وناهب ظالم فاسد سفيل .

التعليقات مغلقة.