كيف يمكنك حفظ نسخة احتياطية من بيانات هاتفك بسهولة؟

قد يحدث لسبب ما أن تفقد هاتفك الذكي ولكن الأسوأ من فقدانه هو فقدان كل الملفات والتطبيقات الخاصة بك دون وجود نسخة احتياطية منها.

في الوقت الحالي أصبحت استعادة بيانات هاتفك مهمة سهلة في حال كانت لديك نسخة احتياطية منها محفوظة في إحدى خدمات التخزين السحابي، حيث إن آبل وجوجل تتيحان لك حفظ نسخة احتياطية من هاتفك في خدمتي جوجل درايف، و iCloud. كما أن معظم التطبيقات أصبحت قائمة على السحابة وتعمل على حفظ نسحة احتياطية من بياناتك بصورة دائمة للرجوع إليها عند الحاجة.

الأمر المقلق فقط هو أنه يتعين عليك معرفة أي من التطبيقات التي تمكنك من استخدام خدمة التخزين السحابي، وسنتعرف اليوم على كيفية حفظ نسخة احتياطية من بيانات هاتفك سواء كان يعمل بنظام التشغيل أندرويد أو iOS:

– إنشاء نسخة احتياطية لهواتف آيفون:

إذا كنت ترغب في الاحتفاظ بنسخة احتياطية لهاتف آيفون الخاص بك، فهناك أكثر من طريقة متاحة، ولكن الطريقة السهلة هي النسخ الاحتياطي عبر (آي كلاود) iCloud، ولتنفيذها ما عليك سوى اتباع الخطوات التالية:

انتقل إلى الإعدادات في آيفون.

اضغط على اسمك، ثم اضغط على خيار (iCloud).

اضغط على (النسخ الاحتياطي في آي كلاود) iCloud Backup.

اضغط على خيار (نسخ احتياطي الآن) Backup Now، واحرص على اتصال قوي بشبكة الواي فاي لحين انتهاء العملية.

كما يمكنك تفعيل خيار (النسخ الاحتياطي في آي كلاود) من خلال الضغط على زر التبديل الموجود بجواره، بحيث تتم عملية النسخ الاحتياطي تلقائيًا بدون أي تدخل منك.

أما في حال رغبت في إيقاف خيار النسخ التلقائي، فبإمكانك حفظ نسخة احتياطية في حاسوب ماك عبر Finder، أو في حاسوب ويندوز عبر iTunes، عن طريق توصيل هاتفك بالحاسوب عبر الكابل.

من أبرز عيوب النسخ الاحتياطي في خدمة (iCloud) هو أنه يجب عليك شراء مساحة تخزينة إضافية في حال تجاوزت مساحة 5 جيجابايت المجانية في iCloud. كما يمكن فك تشفير النسخ الاحتياطية الخاصة بك عند طلب جهات تنفيذ القانون ذلك من آبل، لذلك من الأفضل دائمًا حفظ نسخة احتياطية محلية في حاسوبك أو في قرص تخزين خارجي وتشفيرها يدويًا.

يتضمن النسخ الاحتياطي في (iCloud)، بيانات مثل: إعدادات الجهاز، وتخطيطات الشاشة الرئيسية، لكن مقدار بيانات التطبيق التي يتم نسخها احتياطيًا يعتمد على التطبيق نفسه.

حيث تستخدم تطبيقات آبل، مثل: جهات الاتصال، والتقويم، النسخ في iCloud دائمًا، ويمنحك تطبيق الرسائل خيار استخدام iCloud للمزامنة بين الأجهزة، وبذلك لن يتم تضمين هذه التطبيقات تلقائيًا في النسخة الاحتياطية؛ لأنها ليست بحاجة إلى ذلك، ولمعرفة التطبيقات التي تدعم خيار النسخ في iCloud، يمكنك الانتقال إلى الإعدادات في هاتفك، ثم اضغط على (iCloud) للاطلاع على قائمة التطبيقات.

نظرًا إلى أن المزيد من التطبيقات أصبحت قائمة على السحابة ومزامنة البيانات بين الأجهزة، فقد يكون الأمر محيرًا بشأن ما يتم تضمينه في النسخة الاحتياطية، حتى بعض تطبيقات آبل قد تعتمد على الإعدادات التي تقوم أنت بضبطها. لذلك أفضل طريقة هي فحص التطبيقات ومعرفة كيفية حفظ كل تطبيق للبيانات وتخزينها.

وبسبب محدودية آبل بالتعامل مع أنظمة تشغيل خارجية فإنك لن تجد بديلًا للنسخ الاحتياطية السحابية أو المحلية غير التي توفرها آبل نفسها، ولكن سيكون هناك خيار (Google One)، حيث صرّحت جوجل بأنه سيكون متوفرًا لنظام iOS قريبًا، وسيتيح لك حفظ نسخة احتياطية من الصور ومقاطع الفيديو وجهات الاتصال والتقويم، ولكن يتجاهل إعدادت الجهاز والتطبيقات الأخرى.

–  إنشاء نسخة احتياطية لهواتف أندرويد:

يمنحك تعاملك مع نظام أندرويد العديد من الخيارات الخارجية للقيام بحفظ نسخة احتياطية من بيانات هاتفك، مثلًا: إذا كان لديك هاتف جوجل (Pixel) فيمكنك حفظ نسخة احتياطية من خلال الخطوات التالية:

انتقل إلى الإعدادات، ثم اضغط على خيار (النظام) System.

اضغط على خيار (متقدم) Advanced،

اضغط على خيار (النسخ الاحتياطي) Backup، ثم فعّل خيار (النسخ الاحتياطي إلى جوجل درايف) Backup to Google Drive من خلال الضغط على زر التبديل المجاور له. وبعد ذلك سيتم نسخ كل من الصور ومقاطع الفيديو وبيانات جهات الاتصال والتقويم إلى خدمة (جوجل درايف) – التي تتيح لك الحصول على سعة 15 جيجابايت مجانًا – تلقائيًا.

تتضمن هذه النسخة الاحتياطية إعدادات الهاتف وسجلّ المكالمات والرسائل النصية القصيرة، كما يمكنك تضمين بيانات التطبيقات الأخرى حتى 25 ميجابايت لكل تطبيق.

كما أنه عند استخدامك لنظام أندرويد، ستجد العديد من التطبيقات التي تساعدك في حفظ نسخ احتياطية من هاتفك بسهولة، منها ما يعمل على استخدام المساحة المتاحة في جوجل درايف ونقل البيانات إليها من خلال مزامنة هاتفك بشكل دائم مثل: تطبيق Autosync.

ويعد أيضًا تطبيق Super Backup & Restore خيارًا جيدًا للاحتفاظ بنسخة احتياطية من بيانات التطبيقات وجهات الاتصال وسجلّ المكالمات والرسائل النصية وغيرها من البيانات المهمة، حيث يتيح لك عدة خيارات للحفظ؛ إما في جوجل درايف أو في بطاقة ذاكرة خارجية، وهذا تذكير بأنه لكي تكون آمنًا قدر الإمكان، يجب أن تكون بياناتك المهمة مخزنة في عدة مواقع مختلفة وليست في موقع واحد.

التعليقات مغلقة.