حراس شخصيون “صُنعوا في الصين” للحماية الأمنية والإلكترونية

يقوم معهد الحراس الشخصيين الوحيد في الصين بتخريج طلاب على درجة عالية من التدريب العسكري والأمني ولكن أيضا يسهر على تلقينهم تدريبا في الأمن الإلكتروني ليتمكنوا من حماية كبار الشخصيات من الهجمات الإلكترونية والقرصنة.

في معهد جنكيز الواقع في تيانجين (شمال الصين)، قرب بكين، يعمل طلاب يرتدون بذلات سوداء وقمصاناً بيضاء شديدة النظافة على سيناريو حماية زبون من خطر داهم.

وعندما يصرخ المدرّب جي بينغفي بأعلى صوته “خطرررررر”، يتحرك المرافقون المتدربون بسرعة، ويضعون الشخص المطلوب حمايته خلفهم، ويسحبون مسدساتهم.

التعليقات مغلقة.