أوراكل تفوز في حرب المزايدة على عمليات تيك توك الأمريكية

تشير المعلومات إلى أن شركة أوراكل قد فازت في حرب المزايدة على عمليات تيك توك الأمريكية، وهي حرب شهدت إخراج مايكروسوفت منها من وقت سابق.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة أوراكل، الحليفة لإدارة ترامب في وادي السيليكون، سيتم الإعلان عنها كشريك تقني موثوق به لتيك توك في الولايات المتحدة، وتتولى إدارة بيانات مستخدمي تيك توك.

وتتفاوض أوراكل أيضًا على شراء حصة في عمليات تيك توك الأمريكية، وبالإضافة إلى ذلك، تستشهد الصحيفة بشخص مطلع على الأمر يقول: إن الصفقة من المحتمل ألا يتم تنظيمها كبيع كامل.

ويؤدي شراء أوراكل المزعوم لعمليات تيك توك في الولايات المتحدة إلى وضع حد للمصير غير الواضح للتطبيق داخل البلاد.

ويأتي الشراء قبل أيام من 20 سبتمبر، وهو اليوم الذي حددت فيه إدارة ترامب حظرًا لعمليات تيك توك إذا لم تتوصل الشركة إلى اتفاق مع المشتري

لكن هناك الكثير من الالتباس حول الموعد النهائي الذي سيلتزم به تيك توك، حيث قال ترامب الأسبوع الماضي: لن يكون هناك تمديد للموعد النهائي في 15 سبتمبر.

وقالت شركة مايكروسوفت في بيان: إن شركة بايت دانس رفضت عرضها لعمليات تيك توك الأمريكية، ونحن على ثقة من أن اقتراحنا كان مفيدًا لمستخدمي تيك توك، مع حماية.

التعليقات مغلقة.