شمخاني للمالكي: الاحتلال يسعى للهيمنة على المنطقة من النيل إلى الفرات

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، اليوم الاثنين، إن الكيان الصهيوني يسعى عبر طرح ما يسمى بـ “السلام” لتحقيق شعار الهيمنة على المنطقة من النيل الى الفرات، مشيرا إلى المساعي الشاملة التي تقوم بها أميركا لاضعاف دول المنطقة بهدف الحفاظ على أمن الكيان الصهيوني وهيمنته على الدول العربية والاسلامية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به شمخاني خلال استقباله اليوم الأثنين  رئيس ائتلاف دولة القانون والرئيس الاسبق للحكومة العراقية نوري المالكي في طهران.

وحذر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الرؤساء الخونة والمساومين الذين يضحون بمصالح العالم الاسلامي والقضية الفلسطينية من اجل رغباتهم العابرة وبقائهم قصير الامد، مؤكدا أن العالم الاسلإمي لن يسمح ابدا بتحقق هذا المشروع الخياني.

ونوه شمخاني بالاستراتيجية الاميركية لاثارة التفرقة وزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة، معتبرا الاولوية الاهم لمواجهة هذا النهج الاميركي هو التلاحم والوحدة الداخلية وتضافر الجهود فيما بين دول المنطقة.

واعتبر ان اعداء وحدة وتقدم الشعب العراقي يسعون لجعل الانتخابات القادمة ساحة لاثارة الخلافات والمواجهات وبالتالي زعزعة الامن، مؤكدا ضرورة الحفاظ على اليقظة والتلاحم لدى الشعب العراقي خاصة الاحزاب والفئات والشخصيات.

وقال شمخاني في ختام تصريحه، اننا لا نشك بان الدماء الطاهرة للشهيد الحاج قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي وسائر شهداء المقاومة الابرار والمجاهدين السائرين على دربهم، ستقتلع جذور اميركا والكيان الصهيوني من المنطقة.

التعليقات مغلقة.