البحرين الخائن الثاني للقضية الفلسطينية

أعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب الجمعة أن البحرين هي الأخری ستنضم للاتفاق الإماراتي “الإسرائيلي” بشأن التطبيع مع “إسرائيل.”

الاعراب:

قبول هذه المذلة التاريخية أثبت علی صعيد الواقع أن البحرين لاتزال مستعمرة لأمريکا والسعودية.

وبهذا العمل مهد آل خليفة أکثر لانضمام السعودية للاتفاق بين الإمارات وإسرائيل.

وآل خليفة قلق بشدة من المعارضة البحرينية وهو بهذا إنما يحاول لترسيخ وتعزيز بقاء حکمه الديکتاتوري.

هذا العمل في الحقيقة هدية انتخاباتية يقدمها آل خليفة لترامب.

أصبحت مسألة تطبيع العلاقات مع إسرائيل هذه الأيام معيارا لتحديد أبقار ترامب الحلوبة في المنطقة. ومن الآن فصاعدا فإن مسؤولية أي توتر واضطراب في الخليج الفارسي تقع علی عاتق کل من الإمارات والبحرين.

التعليقات مغلقة.