اتلاف ٢١ طنا من المواد الغذائية لعدم مطابقتها المواصفات في كربلاء

اعلنت دائرةً صحة كربلاء، اليوم الجمعة، اتلاف ٢١ طنا من المواد الغذائية لعدم مُطابقتها للمواصفات القياسية العراقية.

وذكرت الدائرة في بيان تلقت”العهد نيوز” نسخة منه، ، انها “ضبطت واتلفت ٢١ طنا من المواد الغذائية الصلبة ( أُوربية المنشأ )، تم العثور عليها في مُستودعٍ للمواد الغذائية في قضاء الحسينية “، عازية سبب إتلافها لـ”عدم مُطابقتها للمواصفات العراقية المعمول بها وفقاَ لقانون الصحة العامة رقم 89 لسنة 1981”.

في الاثناء؛ قال مدير شعبة الرقابة الصحية في قطاع الحسينية عبد الجبار كاظم المعموري ، في حديث للسومرية نيوز، إن “إحدى فرقنا الصحية، وأثناء جولاتها الميدانية بالتعاون مع مكتب مديرية مكافحة الجريمة الإقتصادية، للتأكد من مدى إلتزام تُجار الجُملة وأصحاب المحال والأسواق التجارية بسلامة وصلاحية السلع الغذائية والتموينية، وكذلك إلتزامهم بالتعليمات المُحدَدة، والتقَيُد بتطبيق الإجراءات والتدابير الإحترازية للوقاية من فيروس كُورونا ، عثرت على ( 21 ) طن من مادتي الحُمص والفاصوليا ( إسباني المنشأ)، بداخل مُستودعٍ لأحد تُجار الجملة”.

وبين إن “الفرقة الصحية، قامت بحجز الكمية وسحب نماذجٍ منها،وإرسالها إلى مُختبر الصحة العامة في المُحافظة لبيان مدى مُطابقتها للمواصفات القياسية العراقية”.

ولفت المعموري ، إن “نتائج الفحص المختبري، أثبت فشلها كونها غير مُطابقة لتلك المواصفات المُعتمدة حالياَ وفقاَ لقانون الصحة العامة رقم 89 لسنة 1981”.

واوضح إنه “تم مُصادرة المادة، ومن ثم إتلافها في منطقة الطمر الصحي، وفق محضر رسمي، وبحضور أصحاب اصحاب العلاقة”. انتهى/6

التعليقات مغلقة.