اللجنة العربية الوزارية تدين التدخلات التركية العدوانية في العراق وسوريا وليبيا

ادانت اللجنة العربية الوزارية المعنية بمُتابعة التدخلات التركية في الشُؤُون الداخلية العربية، الخميس، التدخل التركي في العراق وسوريا وليبيا.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان تلقته “العهد نيوز”، إن “اللجنة العربية الوزارية المعنية بمُتابعة التدخلات التركية في الشُؤُون الداخلية العربية عقدت جلسة لها برئاسة جمهورية مصر العربية، وعضوية كل من: العراق، والسعودية، والإمارات، والأردن، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية”.

واضاف البيان أن “المجتمعين ناقشوا عدداً من القضايا، ومنها: التدخلات التركية في شُؤُون الدول العربية، وآخر تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المُستجدات الأخيرة، وكذلك مناقشة تعزيز العمل العربي المُشترك”.

وتابع أن “وفد جمهورية العراق ترأسه وكيل الوزارة الأقدم عبدالكريم هاشم مصطفى الذي ناب عن السيد وزير الخارجية”.

ودعا الوكيل إلى “ضرورة حل الخلافات عبر الحوار والطرق السلمية، وتجنب الحُلُول العسكرية”.

واشار البيان أن “مصطفى استعرض أهم القضايا والتحديات التي تُواجِه الدول العربية، والعمل العربي المُشترك في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة العربية، وما تشهده بعض دولها من تدخلات إقليمية ودولية”.

واوضح البيان أن “الاجتماع صدر عنه ادانة للتدخلات التركية العدوانية في الشُؤُون الداخلية للدول العربية، ولاسيما العراق وليبيا وسوريا، وعد ذلك انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ويُمثل تهديداً جدياً للأمن القومي العربي؛ لأنه يُمثل خطراً على تماسك الدولة القومية ومُؤسساتها، ويُساهِم في تعزيز الانقسام الطائفي والديني عبر الانتهاكات العسكرية المُباشِرة”.

وأشار البيان إلى “تأكيد اللجنة على عدم شرعية التواجد العسكري التركي في الدول العربية، وضرورة سحب جميع قواتها دون قيد أو شرط”.

وطالب البيان أيضاً النظام التركي بـ”الكف الفوري عن انتهاك الحقوق المائية للعراق وسوريا عبر ما تقوم به من بناء السُدُود على منابع نهري دجلة والفرات”.

وخُتِم البيان بـ”تضامن اللجنة مع الدول العربية كافة المُتضررة من التدخلات التركية، ودعمها للإجراءات كافة التي تتخذها لمُواجهة تلك السياسات العدوانية”.

التعليقات مغلقة.