الداخلية تكشف آلية سحب الأسلحة في العمليات الأخيرة وتحدد مصيرها

العهد نيوز – بغداد

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، اللواء خالد المحنا، آلية مصادرة الاسلحة ضمن عمليات فرض القانون ونزع السلاح، مؤكداً أن العملية تجري وفق مبدأ الأمانة.
وقال المحنا، إن “الاسلحة التي تصادر في عمليات نزع السلاح تعود للقوات الامنية وتضمن ضمن اسلحتها”.
وبين، أن “القوات الأمنية عثرت خلال عملياتها على قطع خفيفة ومتوسطة مثل (بي.كي.سي) ورمانات يدوية”.
وأوضح، أن “كل الاسلحة التي تصادر تُعطي مقابلها وصولات للشخص المصادرة منه قطعة السلاح، حتى تكون العملية فيها مبدأ الأمانة ولا يذهب السلاح الى المفرزة بدون علم الوزارة”، مبيناً أن “الوصولات تذهب الى ذمة الدائرة وبشكل رسمي تصادر ويسلم السلاح بموجب وصل”.
وأضاف، أن “الوثيقة تضمن للشخص إذا كان تابع الى مؤسسة حكومية بأنه سلم بصورة رسمية”.
وتخوص القوات الأمنية عمليات متواصلة، في المحافظات والمناطق التي تشهد نزاعات عشائرية، لنزع السلاح غير المرخص، وإلقاء القبض على المطلوبين للقضاء، في محاولة لفرض الأمن وبسط هيبة الدولة.
وانطلقت عمليات مشابهة في البصرة وميسان وبغداد وذي قار.

التعليقات مغلقة.