طالب هندي ينهي حياته بسبب لعبة “بابجي موبايل”

شنق طالب هندي يبلغ من العمر 21 عامًا، نفسه حتى الموت، لعدم مقدرته على تشغيل لعبة “ببجي موبيل” التي حظرتها البلاد، وذلك يوم الجمعة في منطقة نادية في ولاية غرب البنغال الهندية.
ووفقًا لوكالة الأنباء الهندية “بي تي آي”، تناول الطالب –الذي لم تذكر اسمه- وجبة الإفطار، يوم الجمعة، وعاد إلى غرفته وأغلقها، وعندما استدعاه الأهل لتناول الغداء لم يرد على النداء.
طرقت والدته باب غرفته إلى أن أصيبت بالذعر، ودعت الجيران لاقتحام الغرفة، وبمجرد دخولها، وجدوا الصبي معلقًا من السقف.
وبحسب ما ورد كان الصبي محبطًا بسبب حظر لعبة “ببجي موبايل” في الهند، وبعد التحقيق مع الأسرة، تبين أن الطالب انتحر لأنه لم يعد قادرًا على لعب اللعبة.
وحذرت الحكومة الصينية مؤخرًا، لعبة “ببجي موبايل” و”ببجي موبايل لايت” بجانب 116 تطبيقًا صينيًا آخر، بدعوى أن هذه التطبيقات تهدد أمان وخصوصية المستخدمين في الهند.
حذر جراح القلب المصري، عمرو عبد المنعم، من لعبة “ببجي”، والتي حققت انتشارا واسعا على مستوى الشباب والأطفال، قائلًا إنها مضرة بالقلب.انتهى2

التعليقات مغلقة.