قس فرنسي شاب يتحول إلى نجم تيك توك

لم يكن قس فرنسي شاب يعلم أن الحجر الصحي الذي فرض على العالم بسبب الأزمة الصحية التي خلقها فيروس كورونا المستجد سيحوله إلى نجم.

بمساعدة من وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديداً موقع تيك توك، وبطرح أسئلة إشكالية ومثيرة للجدل، حول منشأ الإيمان مثلاً، أو رواتب الكهنة، أو عِرق المسيح، حيث جذب ما يقرب من 50 ألف مشترك حتى اللحظة.

نائب أبرشية نوغيه، البالغ من العمر 31 عاماً والذي تم ترسيمه عام 2018، ليس جديداً على وسائل التواصل الاجتماعي فلديه حسابات على إنستغرام وسناب تشات، لكنه لم ينضم إلى تيك توك إلا مع فرض الحجر الصحي.

وينشط القس على وسائل التواصل الاجتماعي لإيمانه بأن “المسيح يدعو إلى الكلمة الطيبة” وهو يطبق هذا على الشبكات التي يستخدمها الشباب “وفي هذه الحالة، لم يعد الشباب يرتادون موقع فيسبوك”.

وبسرعة كبيرة أصبح لدى كاردو 49 ألف متابع و أكثر من مليون و416 ألف مشاهدة في آب/ أغسطس وحده.

يقوم القس بالرد على تعليقات وأسئلة المتابعين دون أي منع أو رقابة على الموضوعات الحساسة، مثل عزوبة الكهنة أو الاعتداء الجنسي على الأطفال في الكنيسة أو المثلية الجنسية.

لكن ليس هذا فقط، فالأب كاردو يفسح المجال للطرافة والمرح خارج صرامة جدية الكنيسة، فيقوم بتحديات تيك توك، ويغني ويرقص، دون أن ينسى تضمين بعض التلميحات الدينية.

التعليقات مغلقة.