نواب كتلة الصادقون النيابية يستنكرون تصريحات مستشار الكاظمي ويصفونها بغير المسؤولة

استنكرت كتلة الصادقون النيابية تصريحات مستشار رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، هشام داود حول قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من العراق، معتبرته تصريحاً غير مسؤول.

تصريحات المستشار هشام داود خاطئة وغير دقيقة وفيها تجني على مجلس النواب والمرجعية الدينية، هذا ما قاله النائب عن الكتلة ثامر ذيبان.

أما النائب عبد الأمير التعيبان، أكد أن “تصريحات مستشار رئيس الوزراء هشام داوود اساءة للبرلمان العراقي وسنقاضيه على هذه التصريحات”، فيما رأى النائب حسن سالم، تصريحات داود غير دقيقة ولا تمت للحقيقة في شيء مستغرباً”.

وقال النائب عن كتلة الصادقون، محمد البلداوي، ان “مستشار رئيس الوزراء لا يفهم معنى السيادة الوطنية لأنه اتى من خارج العراق وان تصريحاته بشأن التقليل من اهمية قرار البرلمان لا تمثل الا شخصه وهي عكس توجهات الحكومة وتطلعات الشعب العراقي”.

فيما رأى النائب فاضل الفتلاوي، “التصريح الخاص بشان انسحاب القوات الامريكية من البلاد لمستشار رئيس الحكومة هشام داود كان غامضا وعائم.

واستنكر النائب نعيم العبودي، تصريحات مستشار رئيس الوزراء وعدها تجاوز اً على المرجعية الدينية بالحديث نيابة عنها.

التعليقات مغلقة.