تويتر يضيف ميزة جديدة لتفسير “التريند”.. اعرف السبب

ستضيف شركة تويتر تغريدات مثبتة وأوصافًا موجزة لبعض الموضوعات الشائعة “التريند”، وذلك لمساعدة الأشخاص على فهم سبب انتشارها، حيث قالت الشركة إنها ستبدأ على الفور فى إضافة تغريدات مُثبَّتة إلى بعض الموضوعات فى تطبيقات iOS وأندرويد، وستتوفر هذه التغريدات على تويتر على الويب قريبًا.

ووفقا لما ذكره موقع “the verge”، قال تويتر إن الأوصاف ستطرح فى الأسابيع المقبلة، وكان تم تصميم الميزة الجديدة جزئيًا لمساعدة أكثر من 500 ألف شخص غردوا “لماذا هذا التريند؟” على مدار عام 2019.

وعلى الرغم من أن قسم الموضوعات الشائعة “تريند” مصمم لمنح المستخدمين نظرة عامة على ما يناقشه الأشخاص فى الخدمة، إلا أنه فى الواقع غالبًا ما يكون مليئًا بتغريدات من أشخاص مرتبكين بشأن سبب اتجاه موضوع ما فى البداية.

ويقول موقع تويتر إن التغريدات المثبتة سيتم تحديدها من خلال مجموعة من الخوارزميات والتنظيم البشرى، وأن الأوصاف الشائعة ستكون منسقة بالكامل من جانب الإنسان.

كما سيتم استخدام الخوارزميات لمحاولة إيقاف تثبيت التغريدات غير المرغوب فيها أو المسيئة فى موضوع شائع.

وتعرض قسم التريند بالخدمة أيضًا لانتقادات متكررة للمساعدة فى نشر معلومات مضللة، حيث تشير NBC News إلى أن نقاط الحديث تتجه أحيانا بفضل المساعدة من حسابات الروبوتات.

وظهرت علامات التجزئة المتعلقة بنظريات المؤامرة QAnon أيضًا فى القسم، والتى قال تويتر منذ ذلك الحين إنه سيحظر إبرازها كمواضيع شائعة.

ولعل تويتر ليست الخدمة الوحيدة التى واجهت مشكلة مع قسم الترند، لكن في عام 2018 أزالت فيس بوك قسم الموضوعات الشائعة بعد مواجهة سنوات من الانتقادات لدوره في نشر المعلومات المضللة والتلاعب بالقصص.

وأطلقت الشركة منذ ذلك الحين علامة تبويب أخبار مخصصة، تعرض قصصًا برعاية فريق من المحررين البشريين.

وقال موقع تويتر إن التغريدات الجديدة وأوصاف الموضوعات الشائعة ستكون متاحة في الأرجنتين، أستراليا، البرازيل، كندا، كولومبيا، مصر، فرنسا، الهند، أيرلندا، اليابان، المكسيك، نيوزيلندا، المملكة العربية السعودية، إسبانيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، والإمارات العربية المتحدة.انتهى/6

التعليقات مغلقة.