طفل سوري يتصدى لعصابة ويطيح برئيسها

ونقل موقع “بلدي نيوز” المعارض، عن أحد الناشطين: “إن ملثمين “يعتقد انهم ينتمون الى مايسمى بالجيش الحر” هاجموا مخيم “التوحيد” بالقرب من قرية الشيخ عيسى في مدينة إعزاز شمالي حلب، بقصد خطف أحد الأشخاص هناك”.
وأضاف أن “أحد الأطفال الذي يبلغ عمره 13 عاماً من العائلة تصدى للعصابة بإطلاق الرصاص من سلاح ناري كان في الخيمة، ليقتل أحدهم وتبين لاحقاً أنه زعيم العصابة”.
وبحسب الناشط، ”لم تعرف أية تفاصيل أخرى حول الأسباب التي دعت هذه العصابة لارتكاب هذا الفعل”.
يذكر أن شخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية قاما، ظهر يوم امس الإثنين، بقتل “خالد المصطفى” نائب ما يسمى “رئيس المجلس المحلي” التابع لتركيا في تلعار بريف حلب الشرقي ولاذا بالفرار.

التعليقات مغلقة.