سلمان يقيل مسؤولا عسكريا ويحيله للتحقيق

أقال ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز مساء الإثنين مسؤولاً عسكرياً كبيراً ينتمي إلى العائلة المالكة، ونجله الذي يشغل منصب نائب أمير منطقة، وأمر بإحالتهما مع عدد من الضباط والموظّفين المدنيين في وزارة الدفاع للتحقيق، وذلك بشبهة تورطهم بقضايا فساد مالي، بحسب مصدر رسمي.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “واس” إنّ الملك أصدر أمراً ملكياً قضى “بإنهاء خدمة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، قائد القوات المشتركة، بإحالته إلى التقاعد مع إحالته للتحقيق”.

وأضافت أن الأمر الملكي قضى أيضاً بإعفاء نجل الفريق الركن المُقال، الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، من منصب نائب أمير منطقة الجوف (شمال)، وإحالته أيضاً للتحقيق.

وأوضح الأمر الملكي أنّ إقالة الأمير فهد ونجله تمّت بناء على “ما تمّ رصده من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع، ووجود فساد مالي في الوزارة، وارتباط ذلك” بهما و”بعدد من الضباط والموظفين المدنيين وآخرين”.

وبموجب الأمر الملكي “ستتولّى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد استكمال إجراءات التحقيق مع كلّ من له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، واتّخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقّهم”.

وكلّف العاهل السعودي “الفريق الركن مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة” للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضدّ المتمرّدين الحوثيين المرتبطين بإيران في اليمن، وفق المصدر نفسه.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: