اندلاع صدامات في مالمو السويدية بعد أعمال معادية للإسلام

اندلعت صدامات، في مدينة مالمو السويدية، على أثر أعمال مناهضة للإسلام وقعت بعد ساعات على منع زعيم حزب دنماركي يميني قومي معروف بأعماله الاستفزازية ضد المسلمين، من دخول الأراضي السويدية حيث كان ينوي تنظيم مظاهرة.
وقبيل منتصف ليل الجمعة – السبت، قالت الشرطة المحلية على موقعها الإلكتروني إن «نحو 300 شخص كانوا في الشارع». وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الصدامات الأولى سجلت مساء الجمعة في ثالث مدينة في المملكة، قبل أن تتصاعد نحو الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي.
ورشق متظاهرون قوات الأمن بأشياء، وأحرقوا نفايات، كما ذكر ريكارد لوندكفيست الناطق باسم الشرطة، في تصريحات نقلتها صحيفة «إكسبريسن» الشعبية. وقال إن «هذه الأفعال مرتبطة بحادثة إحراق مصحف في المنطقة في وقت سابق» من الجمعة.
وجاءت هذه الصدامات بينما كان رامسوس بالودان زعيم حزب «النهج المتشدد» ينوي التوجه إلى مالمو (جنوب السويد) لتنظيم مظاهرة ضد المسلمين، دعا خلالها إلى إحراق القرآن.
وقالت كالي بيرسون المتحدّثة باسم شرطة مدينة مالمو، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «نشتبه في أنّ (بالودان) سيرتكب مخالفة للقانون في السويد». وأضافت: «هناك خطر أيضا بأن يُشكّل سلوكه (…) تهديداً للمصالح الأساسيّة للمجتمع». انتهى2

التعليقات مغلقة.