ركوب الدراجة الهوائية يخفف خطر الإصابة بالسرطان

يمكن أن يخفض النشاط البدني لفترات قصيرة، خطر الإصابة بالسرطان والنوبات القلبية والجلطة الدماغية، وكل ما يتطلب من الشخص هو ركوب الدراجة ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 30 دقيقة.
وتقول الدكتورة زهرة بافلوفا، إنها أجرت دراسة شارك فيها رجال ونساء أعمارهم 27-54 سنة، بعد إصابتهم باحتشاء عضلة القلب. وقد أخذت من جميعهم عينة دم، وقيس وزن وطول ومحيط خصر كل منهم، وطلب منهم خلال ثلاثة أشهر ركوب الدراجة مدة 30 دقيقة ثلاثة أيام في الأسبوع.
وبعد انتهاء فترة التجربة، اتضح أن مستوى الكوليسترول (الجيد) لدى جميع المشتركين ارتفع بمقدار الربع تقريبا. والنتيجة المدهشة كانت انخفاض مستوى هرمون الاسترادول (هرمون جنسي أنثوي) عند الرجال بنسبة 45% من 50.1 إلى 27.8 بيكوغرام في الملليمتر. وتشير الطبيبة إلى أنه وفقا للخبراء عندما يكون هرمون الاسترادول أكثر من 40 بيكوغراما في الملليلتر يزداد خطر الموت المفاجئ بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.
وتقول بافلوفا “لذا أطيلوا عمركم مجانا بممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية “. وتضيف، نشاط بدني متواضع ، يمكن أن يقلل من مخاطر تطور الحالات الخطرة.انتهى2

التعليقات مغلقة.