صاروخ روسي جديد بديلا للقذائف الصاروخية الثقيلة

صنعت روسيا صاروخا موجها جديدا أطلق عليه اسم “بولات”.

وأخبر متحدث باسم شركة أنظمة أسلحة الدقة العالية وكالة “سبوتنيك” بأن الاختبارات أثبتت قدرة صاروخ “بولات” على التحليق إلى أقصى مسافة ممكنة.

وأشار إلى أن صاروخ “بولات” سيخضع للمزيد من الاختبارات لتأكيد مطابقته للمواصفات التي حددتها وزارة الدفاع الروسية.

وصُنع صاروخ “بولات” لقواذف الصواريخ المضادة للمدرعات.

ويزمع استخدامه كبديل للقذائف الصاروخية الثقيلة، وبالأخص صاروخ “كورنيت”، لضرب الآليات المدرعة الخفيفة والآليات العسكرية غير المدرعة التي يكون استخدام صواريخ “كورنيت” ضدها بمثابة تبذير للمال والجهد.

التعليقات مغلقة.