خبراء: اكتشاف تركيا لحقل غاز لا يهدد مكانة روسيا في السوق

أكد خبراء، أن اكتشاف تركيا لاحتياطيات من الغاز الطبيعي في البحر الأسود، والتي تقدر بنحو 350 مليار متر مكعب، لا يشكل تهديدا لمكانة روسيا في سوق الغاز يهذه المنطقة.

ووفقا لبعض الخبراء فإن حقل الغاز التركي المكتشف حديثا غير مدروس بشكل جيد.

وقال أليكسي غريفاش، نائب رئيس صندوق أمن الطاقة الوطني الروسي: “هذه ليست خدعة، لكن من المستحيل أيضا تسميتها معلومات كاملة عن اكتشاف كبير للاحتياطيات القابلة للاستثمار تقنيا وتجاريا”.

وأشار إلى أن العديد من الدول، كانت قد علقت في وقت سابق آمالا كبيرة على الاستكشاف الجيولوجي في البحر الأسود، لكن حتى الآن لم يتم تحقيق نتائج ملموسة.

وقال الخبير: “من وجهة نظر إنتاج الأحجام الحقيقية، لا يزال الوضع في المنطقة يرثى له. في رومانيا تم اكتشاف أكبر احتياطيات غاز على الجرف القاري للبحر الأسود قبل 8 سنوات، لكنها حتى الآن لم تتمكن من استثمارها، على الرغم من مشاركة شركات كبيرة في المشروع مثل (إكسون)”.

من جهتها تعتقد يكاتيرينا كولوبيكوفا، مستشارة شركة Vygon Consulting، أن إمكانية إنتاج الغاز تجاريا في تركيا موضع شك، نظرا لأن الحقل الجديد، بأسعار الغاز الحالية، لن يكون قادرا على منافسة الغاز الطبيعي المسال، ناهيك عن الغاز الروسي والأذربيجاني والإيراني التقليدي.

وأضافت الخبيرة أنه في ظل تطور مصادر الطاقة المتجددة والطاقة النووية في تركيا، سيستمر استهلاك الغاز بالانخفاض في هذا البلد.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن يوم الجمعة الماضي عن اكتشاف حقل غاز كبير في البحر الأسود، وقال إن احتياطيات الحقل تقدر بنحو 320 مليار متر مكعب من الغاز.

التعليقات مغلقة.