فرشاة الأسنان تصبح مقرا للبكتيريا بعد ثلاثة أشهر من استخدامها

عدد القراءات : 103
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فرشاة الأسنان تصبح مقرا للبكتيريا بعد ثلاثة أشهر من استخدامها

أكد الأطباء على أن فرشاة الأسنان التي تستخدم لأكثر من ثلاثة أشهر تصبح غير فعالة، بل وتغدو سببا في مشكلات عديدة للفم والأسنان.ويمكن لفرشاة الأسنان القديمة أن تحوي أكثر من مئة مليون بكتيريا ما يجعلها سببا في أمراض مختلفة. لذلك يجب تعقيمها بين فترة وأخرى بوضعها في الكحول أو الماء المغلي، وعدم استخدامها أكثر من 2-3 أشهر.ومن الأمراض التي تسببها الفرشاة القديمة التهابات اللثة، إذ قد تحدث جروحا مجهرية في اللثة والغشاء المخاطي للفم، ما يجعلها بوابات لدخول الجراثيم، وإذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب قد تسبب فقدان السن.كما يجب تجنب وضع الفرشاة بعد تنظيف الأسنان في حاوية خاصة إلا بعد تجفيفها تماما. لأنها قد تتعفن إذا بقيت رطبة. وإذا كانت الفرشاة في غرفة الحمام، وكان هناك مرحاض، فيجب تنظيف الفرشاة جيدا وعدم تركها نهائيا في هذا المكان، لأنها تصبح مأوى لأنواع عديدة من البكتيريا.  

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية