بعد زيارته (الحمزة الشرقي) الشيخ الأمين يلتقي شيوخ إمارة خزاعة ويؤكد: حتى لو جئنا بأولياء للحكم فإنهم سيفسدون في ظل نظام المحاصصة البرلماني الحالي

عدد القراءات : 470
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد زيارته (الحمزة الشرقي) الشيخ الأمين يلتقي شيوخ إمارة خزاعة ويؤكد: حتى لو جئنا بأولياء للحكم فإنهم سيفسدون في ظل نظام المحاصصة البرلماني الحالي

بدعوة من إمارة خزاعة في قضاء الحمزة الشرقي في محافظة الديوانية حضر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي تجمعاً عشائرياً بعد أدائه مراسيم زيارة مرقد الشهيد السيّد أحمد بن هاشم الغريفي (الحمزة الشرقي).

وأكد سماحة الشيخ الخزعلي خلال كلمة ألقاها بالمناسبة أن القرار الغربي والخليجي الآن هو كيف يُمكن تهديم سُمعة المرجعية الدينية في نظر أبناء الشعب العراقي ، ومصادرنا تؤكد بأن هناك حركات تسمي نفسها بإسم الإمام المهدي "ع" موجودة بالخصوص في أقضيتنا ونواحينا ينشرون جميعهم نفس الفكرة والورقة تقول بأنه لا يوجد أدلة على التقليد لهدف سياسي وليس دينيا، فإذا إستطاعوا تشكيك العراقيين بمرجعيتهم الدينية فإنهم سيكونون قد فقدوا سلاحهم الأقوى ويُمكن أن تصيبهم التفرقة وأن يستفرد بهم الأعداء إذا حصل عليهم هجوم وهذا الأمر خطير لأنهم يُحاولون أن يتغلغلوا إلى شبابنا على أن هذه المسألة ليست إعتباطية فهي مسألة سياسية يريدون من خلالها أن يفقدونا قوة هذه النقطة . فالدراسات تقول وتؤكد بأنه ما دام العراقيين يمتلكون مرجعية دينية يتمسكون بها فإننا لن نستطيع فعل شيء.

وحول وضع الفساد في النظام أكد الشيخ الخزعلي بأننا لو جئنا بأولياء أو بمن بنى ماليزيا ودبي وهذا النوع من النظام البرلماني هو الحاكم فلن يأتي منهم إلا الفساد لأن المحاصصة معناها فساد وإتفاقيات والعراق لن يعود دولة قوية إلا إذا تحول إلى النظام الرئاسي.

ونبه سماحته إلى أننا نعتمد اليوم على وعي الشعب العراقي في معرفة أن هناك شخص فاسد وأيضاً يوجد كتلة فاسدة فتقوم الكتل الفاسدة بإختيار شخصية صالحة لتنظر الناس إليه وإلى صلاحه ولكنه مرشح ضمن قائمة كانت سبب الفساد فعليكم أن لا تختاروا الشخص المجرب ولا القائمة المجربة.


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية