التغيير تطالب بـ"تنظيف" سجلات الناخبين قبل تحديد أي موعد للانتخابات في كردستان

عدد القراءات : 154
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التغيير تطالب بـ"تنظيف" سجلات الناخبين قبل تحديد أي موعد للانتخابات في كردستان

  أعتبرت حركة التغيير، ان حل حكومة اقليم كردستان وتشكيل حكومة مؤقتة تقود إلى الانتخابات المقبلة أمرا ضرورياً لمعالجة جزء من مشكلات الإقليم، فيما رفضت تحديد أي موعد للانتخابات قبل "تنظيف" سجلات الناخبين. وقال المتحدث باسم حركة التغيير شورش حاجي اليوم الخميس في تصريح له: "طلبنا منذ فترة حل هذه الحكومة وتشكيل بديلة مؤقتة تقود الإقليم إلى الانتخابات المقبلة". وأضاف "نعتبر هذا الأمر ضرورياً لمعالجة جزء من مشكلات الإقليم. واليوم ما زلنا عند طلبنا هذا، ولذلك أمهلنا الحزب الديمقراطي الكردستاني مدة محددة للاستجابة لهذا المطلب الذي نعده مطلباً جماهيرياً أيضاً، وفي حال لم يلب الحزب طلبنا هذا فسنلجأ إلى خيارات مدنية أخرى".

وبسؤاله عن موقف حركة التغيير من الدعوة إلى تقديم موعد الانتخابات المقبلة، قال حاجي: "أكدنا مسبقاً أن الانتخابات المقبلة لا يمكن أن تكون شفافة ونزيهة من دون تطهير سجلات الناخبين من الأسماء المكررة، وكذلك من أسماء المتوفين والنازحين واللاجئين السوريين التي أُدخِلَت إلى تلك السجلات، فهذه أمور قد تسهل على بعض الأطراف أن تلجأ إلى تزوير الانتخابات".  وتابع المتحدث باسم حركة التغيير بالقول "كي نضمن إجراء انتخابات حرة وشفافة ونزيهة تتوافق مع المعايير الصحيحة للديمقراطية، فإننا نرفض تحديد أي موعد للانتخابات قبل تنظيف سجلات الناخبين، وأعتقد بأنه بهذه العجالة لا يمكن تحقيق ذلك، ولذلك نرفض تحديد موعد الانتخابات كما تريد بعض الأطراف السياسية".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية