صناعة أول طائرة نقل ركاب تفوق سرعة الصوت

عدد القراءات : 24
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صناعة أول طائرة نقل ركاب تفوق سرعة الصوت

 

في مسعى لتقصير مدة الرحلات الجوية بشكل ثوري، في المستقبل، قدمت اليابان استثمارا قدره عشرة ملايين دولار لشركة أميركية، بغرض المساهمة في تطوير طائرة ركاب.

هذا الاستثمار في حال نفذ سيرفع من قدرة سرعة مسار الطائرات اذ تتخطى سرعتها سرعة الصوت.

وبحسب ما نقلت تقارير إعلامية، فإن شركة الخطوط اليابانية استثمرت في شركة "بوم" الأميركية، وأبدت استعدادها لأن تقتني 20 طائرة من الطراز.

وسبق لشركة "بوم" أن تلقت 76 طلبية لصناعة طائرات لا يتجاوز عدد المقاعد في الواحدة منها 55، لكنها ستكون قادرة على قطع المسافة بين لندن ونيويورك في ثلاث ساعات وربع فقط.

ومن المرتقب أن تشرع الطائرات الفائقة السرعة في الخدمة، في أواسط 2020، وستطير بسرعة تفوق "الكونكورد" بـ10 في المئة.

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية