بالصور.. أصداء موالي الإمام الحسين (ع) وخدماتهم لزواره من أصقاع المعمورة

عدد القراءات : 7872
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالصور.. أصداء موالي الإمام الحسين (ع) وخدماتهم لزواره من أصقاع المعمورة

 العهد نيوز- خاص

     قبل أيام انتهت مراسيم زيارة الأربعين، ولم تنته أصداؤها، فكما أن كل أرض كربلاء وكل يوم عاشوراء، كذلك كل يوم أربعين. كما أن الأقلام التي كتبت عن الخدمات المقدمة للزوار لاعدد لها، ولا حصر للمجلدات والكتب والصور التي وثقت هذه الخدمات. خدمات لم تثنِ عزيمة القائمين بها ظروف جوية قسرية، ولم تلههم تجارة أو لهو أو اهتمامات خاصة. فمن الظروف المناخية العصيبة التي مر بها المتطوعون العاصفة الترابية التي هبت على محافظة النجف، وكذلك الأمطار الغزيرة التي حدثت في محافظة كربلاء.

 

  ولم تقتصر الأقلام على أرض الحسين (ع) والبلد الذي تشرف باحتواء جسده الشريف، بل صدحت بوصف كل شعيرة من شعائر الزيارة الأربعينية أقلام من بلدان المشرق والمغرب، ولم تقف عند بلد أو أمة ومن كل الأديان والأطياف. وتجدر الإشارة بخطوط عريضة الى أن القرون الأربعة عشر، وبعد المكان وقسوة الحكام وجور السلاطين ومعارضة المعادين، وأساليب العداء وطرائق المنع والقمع، على تعدد أصنافها وتنوع أشكالها، لم تقف حائلا أمام زوار الإمام الحسين (ع) عاما واحدا طيلة الحقب التي تعاقبت فيها الحكومات التي حكمت العراق، كذلك لم تتوقف أرتال الخدمات المقدمة لزواره عليه السلام، رغم العقبات التي وضعت في طريق كربلاء، بل مافتئت تزداد كما ونوعا في خدمة الزائرين.

 فقد كتبت صحيفة "الهيرالد النيوزيلاندية" قبل أيام ولأول مرة، مقالا عن زيارة كربلاء المليونية واستشهاد الحسين ابن علي سبط النبي محمد (ص) وقد سلطت الصحيفة في مقالها الضوء على التبرع القادم من دائرة (Medical Aid Abroad (MAA التابعة لوزارة الصحة النيوزيلاندية، بما يقارب الخمسين كيلوغرام من الادوية والمستلزمات الطبية، كان ذلك بصحبة متطوعين من العراقيين المغتربين في نيوزيلاندا.

   كما ذكرت الجريدة النيوزيلاندية أمثلة على تفجيرات وعمليات إرهابية، سبق أن تعرض اليها الزوار في السنوات السابقة. وأشارت الصحيفة أن عدد المتطوعين هذا العام زاد على 120 عنصرا أجنبيا.

  كذلك تبرع اتباع آل البيت (ع) في ذلك البلد بما يزيد على ألفي دولار نيوزيلاندي، صرفت جميعها لخدمة الزوار في المجال الصحي. وكان هذا تحت إشراف منظمة الامامية الطبية العالمية

 (Imamia Medics International (IMI

 وهي منظمة مسجلة في هيئة الامم المتحدة:

 IMI also holds Special Consultative Status with the United Nations Economic and Social Council and accreditation by the United Nations Department of Public Information

 

   من جانب آخر، أعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن تقديمها مساعدات طبية واسعافات اولية لأكثر من (3) مليون زائر عراقي واجنبي. وقالت الجمعية في بيان لها: ان فرق الهلال قدمت خدمات صحية وطبية واسعافات اولية لـ (3233650) زائر عراقي واجنبي في محافظات (بغداد و كربلاء والنجف وبابل والمثنى والبصرة وميسان وذي قار وواسط والديوانية وديالى) خلال مراسيم زيارة اربعينية الامام الحسين (ع). وقام متطوعو ومنتسبو الجمعية بتقديم الخدمات الصحية والاسعافات الاولية عن طريق مفارزها الصحية، حيث قامت الجمعية بنصب اكثر من (45) مفرزة طبية جوالة وثابتة لتقديم الخدمات للزائرين.

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية