معمل الحديد والصلب في كربلاء يواجه شبح التوقف وسط مطالبات بالتدخل

عدد القراءات : 250
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
معمل الحديد والصلب في كربلاء يواجه شبح التوقف وسط مطالبات بالتدخل

أكد عدد من عمال معمل الحديد والصلب في كربلاء، اليوم الخميس، ان المعمل مهدد منذ فترة بالتوقف عن العمل ولأسباب غامضة، داعين الجهات المختصة والحكومة الى ايجاد الحل قبل ان يتوقف، سيما وان لديهم عوائل بحاجة إلى العمل المستمر لإعالتهم. وقال رئيس لجنة الاستثمار، زهير ابو دكة إنه "المعمل يعد من افضل المعامل لإعادة تدوير الحديد وقد ساهم في نمو اقتصادي للمحافظة "، مشيرا الى انه "يمد المحافظات الأخرى بالحديد ". وأضاف ان "الحديد (السكراب) الموجود في المعمل لإعادة تدويره لا يكفي ابدا للاستمرار في العمل والى الان لم تصل شاحنات السكراب، الامر الذي سيسبب توقف عمل المعمل والشركة والعشرات من العمال". وأكد قائلاً ان "الحديد الذي يدخل العراق ليس ذو جودة عالية ومنتوج متردي مثل الصيني والاردني وليس فيه فائدة بكل مجالات العمل"، مشيرا الى ان "هذا سيؤثر كثيرا على السوق المحلي لبيع الحديد وأيضا لا يصلح للبناء او الأعمال الأخرى".إلى ذلك تحدث جاسم عبدالله وهو مهندس ميكانيكي، إن " البلاد يجب ان تعتمد على الصناعة المحلية كمورد أساسي وان لا يكون الاعتماد في الجانب الاقتصادي على النفط فقط كون الصناعة تساهم في النمو الاقتصادي للبلد وتشغيل الأيادي العاملة وأيضا توفير المنتج دون الحاجة إلى الاستيراد إضافة إلى تداول العملة الصعبة في داخل البلد". وأضاف ان "هنالك دول كثيرة أحدثت نهضة صناعية بضخ استثمارات جديدة، مثل الهند والصين وتركيا وكوريا الجنوبية، حيث قامت هذه الدول بتطوير وتحديث القطاع العام ومازال ملكاً لهذه الدول ويساعد في التقدم والتنمية وحل مشاكل البطالة".وشدد على ضرورة "تطوير عمل المصنع واستيراد اجهزة خاصة بمفحص الحديد قبل استعماله في المعمل "، مبينا ان "مواد الحديد التي تجلب لمصنع الحديد والصلب اكثرها مواد عسكرية، سبق وان تعرضت الى اشعاعات فيعاد تصنيع الحديد ويوزع للبيوت".وبين ان "سبب هبوط المعمل هو نقص في السكراب وعدم وصوله بسهولة بسبب إجراءات الامنية وعدم تعاون الحكومة والسبب الثاني نقص في الطاقة الكهربائية وتراكم ديون كبيرة".من جانبه تابع عباس الساقي وهو أحد العمال في المعمل قائلا "اذا توقف العمل في هذا المعمل سنكون في خطر ونحن لدينا عوائل وبحاجة إلى العمل المستمر لإعالتهم".وأكد ان "هناك العشرات من العمال يعملون هنا وجميعهم فقراء"، داعيا الجهات المختصة والحكومة الى "ايجاد الحل قبل ان يتوقف المعمل وتضيع الاسر التي تعتمد عليه".ويعد معمل كربلاء للحديد والصلب واحد من أهم ثلاث معامل في العراق، حيث يساهم في إنعاش الاقتصاد المحلي للمحافظة وعموم العراق وذلك من خلال تقليل من كميات الحديد المستورد حيث ينتج 250 الف طن سنويآ حسب تصريح شركة "شان دونك " الصينية المشرفة على إدارته.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية