اتساع فضيحة البيض الفاسد يشعل صافرات الإنذار في أوروبا

عدد القراءات : 173
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اتساع فضيحة البيض الفاسد يشعل صافرات الإنذار في أوروبا

 

  تفاقمت فضيحة البيض الفاسد لتطال 17 دولة على الأقل ما دفع المفوضية الأوروبية للدعوة إلى عقد قمة طارئة في وقت أقرت فيه هولندا بإخفاء معلومات تتعلق بوجود نسب عالية من مبيد الحشرات فيبرونيل المحظور في مزارع الدواجن لديها وسط ترقّب لاحتمال اكتشاف المزيد من المخالفات. فقد ارتفع عدد الدول الأوروبية التي طالتها فضيحة البيض الملوث بمبيد الحشرات فيبرونيل والتي أدى التحقيق فيها إلى اعتقال شخصين في هولندا وعمليات مداهمة شملت مناطق واسعة من بلجيكا.

   

   وأعلنت المفوضية الأوروبية أمس، أن 15 دولة في الاتحاد الأوروبي إلى جانب سويسرا وهونغ كونغ تأثرت بفضيحة البيض الفاسد التي تفجّرت في بلجيكا الثلاثاء الماضي. وأكد المفوض الأوروبي للشؤون الصحة فيتينيس أندريوكايتيس لوكالة الصحافة الفرنسية أن المفوضية ستدعو الدول التي طالتها الفضيحة إلى اجتماع فور كشف ملابساتها. وقال “اقترحت عقد اجتماع على مستوى عال يضم ممثلي جهات الأمن الغذائي في الدول الأعضاء المتأثرة ما إن تعرض علينا الوقائع”، موضحا أنه ناقش القضية مع وزراء الصحة في بلجيكا وهولندا وألمانيا. وتأتي التطورات بينما تثير الفضيحة قلق السلطات الصحية في أوروبا وإن كان الخطر الذي تشكله على صحة المستهلكين من حيث المبدأ.

  وفي ظل مخاوف من أن تطال الفضيحة المنطقة العربية، أعلنت مصر والمغرب أنهما خارج نطاق أزمة البيض، في حين لم تعلق معظم البلدان العربية على الموضوع حتى الآن، ما يثير العديد من التساؤلات.  ونجمت الفضيحة عن استخدام مادة فيبرونيل المحظورة في مزارع الدواجن في الاتحاد الأوروبي من قبل شركات متخصصة في تطهير المزارع. ويحظر استخدام مبيد فيبرونيل في مزارع الحيوانات والدواجن، إذ من الممكن أن يتسبب تناول البشر لأغذية تحوي نسب مرتفعة منه في إلحاق أضرار بالكبد والغدة الدرقية والكلى. وأعلنت الدنمارك ورومانيا وسلوفاكيا أنها تأثرت بالفضيحة، لتنضم إلى البلدان التي أكدت وجود بيض ملوث لديها. وذكرت السلطات الغذائية والبيطرية في الدنمارك أن 20 طنا من البيض الملوث القادم من بلجيكا بيعت فوق أراضيها، بينما أعلنت سلوفاكيا عن اكتشاف وجود بيض مستورد من هولندا وصل عن طريق ألمانيا. كما عثرت السلطات الصحية البيطرية في رومانيا داخل مستودع بغرب البلاد على طن من صفار البيض ملوث قادمة من ألمانيا. واعترفت بريطانيا، التي كانت تؤكد أن الفضيحة لم تطلها كثيرا، بوجود 700 ألف بيضة ملوثة تم استيرادها لتستخدم في صنع منتجات غذائية.

  واعتقلت السلطات الهولندية مسؤولين في الشركة التي استخدمت المادة في مزارع الطيور، وفق النيابة التي لم تكشف عن اسمي المسؤولين، لكن وسائل إعلام محلية قالت إنهما يعملان في شركة تشيكفريند التي وجه إليها عدد كبير المزارعين أصابع الاتهام. ومنذ تفجّر الفضيحة جرت في بلجيكا 11 عملية مداهمة في جميع أنحاء البلاد في إطار التحقيق الذي بات يشمل 26 شخصا وشركة تحوم حولهم الشبهات، وفق نيابة أنفير شمال بلجيكا. وقالت النيابة إنه تمت مصادرة “6 آلاف لتر من المنتجات المحظورة” التي أوضحت وسائل الإعلام أنها مادة فيبرونيل تم ضبطها خلال تموز الماضي في شركة بلجيكية. ولم يكشف القضاء عن اسم الشركة، لكن وسائل الإعلام قالت إنها الشركة الموزعة للمنتجات الصحية لمزارع تربية الدواجن بولتري فيغن، التي تسببت بالفضيحة مع شركة تشيكفريند. وتفجّرت الفضيحة للمرة الأولى في بلجيكا بعد أن قالت الهيئة الوطنية لسلامة الأغذية إن “المحققين عثروا على بيض به مستويات خطيرة من المبيد الحشري فيبرونيل”. وكشف التحليل عن وجود نحو 0.92 ملليغرام/كيلوغرام من المبيد في البيض، ما يتجاوز مستوى السلامة الصحية في الاتحاد الأوروبي البالغ 0.72 ملليغرام/كيلوغرام.

   واتهم وزير الزراعة البلجيكي دوني دوكارمي الأربعاء هولندا بأنها لم تبلّغ البلدان الأوروبيـة المجـاورة، مع أنهـا اكتشفت منذ تشرين الثاني الماضي وجود نسب عالية من مادة فيبرونيل. وقال خلال جلسة استثنائية أمام البرلمان “عندما لا يكشف بلد مثل هولندا، الذي يعد واحدا من أكبر البلدان المصدرة للبيض في العالم، هذا النوع من المعلومات، فإن ذلك يطرح فعلا مشكلة”. وأقرت الحكومة الهولندية، بتعمّدها إخفاء معلومات عن البرلمان في تقرير قدمته مطلع آب، حول فضيحة البيض الملوث. وقدم وزير الصحة إديث شيبرز، ومستشار الدولة بوزارة الاقتصاد مارتين فان دام، تقريرا جديدا قالا فيه إن “عدم إبلاغ البرلمان على المعلومة في التقرير الأول كان متعمّدا”. وبرّر الوزيران إخفاء تلك المعلومات الخطيرة في التقرير الأول بأنه كان تدبيرا احترازيا بسبب عدم صدور نتيجة التحقيق في الموضوع حينها. وبيّن التقرير أن البلاغ تم تجاهله في تلك الفترة لعدم وجود أي معلومات تفيد بتأثر البيض من تطهير المداجن بالمبيد الحشري المذكور، وأن المؤسسات البحثية “نادمة” على ذلك. وانتقد وزير الزراعة الفرنسي ستيفان ترافرت مسؤولي هولندا وبلجيكا لتأخرهم في إبلاغ السلطات الفرنسية حول فضيحة البيض الملوث. وقال “اتخذنا قرارا بإجراء الرقابة على كافة المنشآت المنتجة للبيض”.


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية