الامم المتحدة تلمح إلى ضلوع الإمارات بقتل 53 مهاجرا في ليبيا

بواسطة عدد القراءات : 1361
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الامم المتحدة تلمح إلى ضلوع الإمارات بقتل 53 مهاجرا في ليبيا

اعلن تحقيق اجرته الأمم المتحدة حول قصف مركز لاحتجاز المهاجرين في ليبيا، في يوليو/ تموز الماضي، و أسفر عن مقتل 53 مهاجرا، عن أن طائرة حربية تابعة لدولة أجنبية شنت هجوما صاروخيا على المركز.

ولم يذكر التقرير اسم الدولة، إلا أن مصدرا مطلعا على التحقيق أخبر شبكة "بي بي سي" أن التحقيق ركّز على دولة الإمارات. ورفضت الإمارات التعليق على الموضوع لدى سؤالها من قِبل "بي بي سي".

يذكر أن الهجوم الذي استهدف مركزا لإيواء المهاجرين في منطقة تاجوراء بطرابلس، في تموز/ يوليو الماضي، أسفر عن مقتل 53 مهاجرا، وإصابة 130 آخرين.

وقالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إن الهجوم قد يمثل جريمة حرب.

وبعد أن أمضت لجنة تابعة لمجلس الأمن شهورا تحقق في الهجوم؛ بهدف تحديد الجهة المسؤولة عنه، اطلعت "بي بي سي" على تقرير سري موثق عرض على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الأربعاء.

وجاء في التقرير: إنه في وقت الهجوم، ووفقا لمصدر سري، شوهد عدد لا يعرف من طائرات الهجوم الأرضي من طراز ميراج 2000-9 تستخدم قاعدتي الخادم والجفرة الجويتين. وتعرض أحد عنابر مركز إيواء المهاجرين بتاجوراء كان ينزل فيه أكثر من 100 مهاجر من جنسيات إفريقية في وقت متأخر ليلة الثلاثاء، إلى قصف جوي. وكان مركز الإيواء يضم 616 مهاجرا لحظة القصف، بحسب مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في ليبيا.

وتوجهت اصابع الاتهام الى قوات المشير خليفة حفتر المدعومة من الامارات.انتهى2

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha