تركيا توقف 4 رؤساء بلديات من المؤيدين للأكراد

بواسطة عدد القراءات : 908
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تركيا توقف 4 رؤساء بلديات من المؤيدين للأكراد

العهد نيوز- متابعة

أوقفت الشرطة التركية أربعة رؤساء بلديات من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في مداهمة فجر اليوم الثلاثاء، موسعة نطاق حملتها منذ أن بدأت أنقرة عدوانها على شمال سوريا الأسبوع الماضي.

وقال الحزب إن رؤساء بلديات هكاري ويوكسيكوفا وأرجيش ونصيبين قرب الحدود التركية مع سوريا والعراق أوقفوا بتهم تتعلق بالإرهاب.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وحكومته حزب الشعوب الديمقراطي بأنه على صلة بحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره السلطات إرهابياً، وحوكم آلاف من أعضائه لهذا السبب.

وفي حين أيدت غالبية أحزاب المعارضة العملية العسكرية في سوريا، دعا حزب الشعوب الديمقراطي إلى وقفها ووصفها بأنها «محاولة غزو».

وبدأت تركيا، يوم الأربعاء الماضي، عملية عسكرية شمالي سوريا، وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في سوريا./انتهى7

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
موسكو: انقرة ابلغتنا بعدم نيتها اجراء اي عملية جديدة في سورية
جدول مباريات منتخبنا الوطني العراقي الشبابي في تصفيات اسيا للشباب المقامة سلطنة عمان
كوريا الجنوبية: من المستحيل عقد قمة أخرى بين أون وترامب
عبد المهدي لشيوخ العشائر: عليكم تقع مسؤولية توفير الاجواء الامنة لجلب الشركات الاستثمارية للعمل
عبد المهدي: يقع على عاتق العشائر دور كبير في تامين المكان لتوفير الجو الملائم للشركات الاستثمارية
عبد المهدي: بإمكان العراق ان يكون مصدرا للمواد من جديد فالمنطقة مهما كانت كبيرة ليس فيها موارد كثيرة
عبد المهدي: مهما بلغت مبادرة الدولة من اتساع فلا يمكن ان تغطي جميع الجوانب وهي بحاجة لوقفة العشائر العراقية
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال استقباله وفد من عشائر الوسط والجنوب: لدى العراق خيرات كثيرة لكن لم يتم استغلالها بشكل جيد
الحلبوسي يبحث مع السفير البريطاني الجديد في بغداد العلاقات الثنائية بين البلدين
الأكثر شعبية