صبيحة يوم عاشوراء.. طقوس دينية يحييها المؤمنون بذكرى استشهاد الامام الحسين (ع)

بواسطة عدد القراءات : 2260
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صبيحة يوم عاشوراء.. طقوس دينية يحييها المؤمنون بذكرى استشهاد الامام الحسين (ع)

العهد نيوز- متابعة

تحيي المدن والمحافظات العراقية صبيحة عاشوراء بمظاهر وطقوس اعتادوا عليها منذ مئات السنين وفي مقدمتها “التشابيه” و”التطبير” وقراءة المقتل الحسيني.

وعادة ما تقام طقوس التشابيه في ساعة مبكرة من صبيحة يوم عاشوراء وهي تحاكي الاحداث التي دارت خلال معركة الطف الخالدة واستشهاد الإمام الحسين واهل بيته واصحابه (عليهم السلام).

وتقوم المواكب والهيئات الحسينية بتهيئة ساحات ومواقع التشابيه قبل يوم او يومين، حيث تحظى هذه الطقوس بجذب عدد كبير من المشاهدين لها وخصوصا من الصبية والنساء.

وتنتشر التشابيه بشكل خاص في المناطق الشعبية دون غيرها، ويختلف اداء التشابيه من موكب لآخر، فيما قامت بعض المواكب بتطوير تلك الطقوس عبر الاستعانة بفنانيين لتجسيد الشخصيات.

ويلاحظ بعض المختصين أن التشابيه أخذت بالتطور بشكل كبير خلال السنوات الماضية بسبب الشعبية التي حظيت بها، مشيرين إلى ضرورة الالتفات من قبل الجهات المعنية والعمل على تطويرها لايصال صوت الحسين ومظلوميته.

كما تدأب بعض المواكب الحسينية على اقامة مراسم “التطبير” وهي احدى الشعائر الحسينية التي دأب أصحاب العزاء الحسيني على اقامتها على الرغم من أنها تعتبر احدى الشعائر المثيرة للجدل.

وأخيرا، لا تكتمل طقوس يوم العاشر من محرم الحرام الا بقراءة المقتل الحسيني، والمقتل هي القصة الكاملة منذ اللحظات الاولى لواقعة الطف الى استشهاد الإمام الحسين، حيث يتم قراءة تلك القصة بألحان وأطوار حزينة، ولعل اشهر من قرأ المقتل الحسيني الشيخ عبد الزهراء الكعبي التي دأبت الاذاعات والمحطات التلفزيونية على بث المقتل الحسيني بصوته. انتهى2

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية