ثورة الاحرار ضد الحكام الفاسدين

بواسطة عدد القراءات : 873
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ثورة الاحرار ضد الحكام الفاسدين

مطشر هزاع الكناني

 قامت الكثير من الثورات في العالم تحتفل شعوبها سنويا لذكراها اما ثورة الامام الحسين بن علي عليهم السلام فهي كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء ان لهذه الثورة دور كبير في توعية الشعوب المظلومة التي تسلط الحكام الفاسدون على رقابها وقد تحدث الكثير من الفلاسفة والادباء عن هذه الثورة التي انتصر فيها الدم على السيف تكلم الزعيم غاندي قائلا: تعلمت من ثورة الحسين الكثير من الصبر واذا ارادت الهند ان تنتصر فعليها ان تسير على هذه الثورة الدامية التي سالت فيها دماء زكية وتخلدت عبر تاريخنا الطويل.

 وقال العالم الاثاري الانكليزي (وليم توفنش) لقد قدم الامام الحسين ابلغ رسالة انسانية في التاريخ وارتفع بمأساته الى مستوى البطولة والفداء.

 اما الكاتب والاديب المسيحي جورج جرداق حينما قال: جند يزيد الناس لقتل الحسين قالوا له كم تدفع لنا من المال، اما انصار الحسين المخلصون اليه قالوا له نقتل سبعين مرة بين يديك فأننا نحب ان نقتل مرة ثانية ايضا.

 الاديب والفيلسوف اللبناني جبران خليل جبران قال لم اجد انسانا كالحسين سجل مجدا للبشرية بدمائه الزكية.

 الكثير تحدثوا عن ثورة الامام الحسين (ع) اذا كان الامام الحسين له طمع في السلطة لماذا اصطحب عائلته و اكثرها من النساء والاطفال؟ هكذا يشوه البعض والمغرضين.

 لابد لنا ان ننتهج على طريق ثورة امامنا الامام الحسين بن علي ابن ابي طالب  لكي نتخلص من الفاسدين الذين ينهبون ثروات العراق وان اربعين في المائة يعيشون دون خط الفقر والله ولي التوفيق ومنه الخير.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية