اكتشاف مروع حول المقلعين عن التدخين!

بواسطة عدد القراءات : 127
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اكتشاف مروع حول المقلعين عن التدخين!

 

أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن معدلات الاكتئاب وتعاطي الماريغوانا وشرب الكحول بنهم في ارتفاع بين المدخنين السابقين ممن أقلعوا عن العادة السيئة.

ووجد الباحثون أن نسبة المدخنين السابقين، الذين اعترفوا بمعاناتهم من الاكتئاب، ارتفعت من 4.88% إلى 6.04% من عام 2002 إلى 2016.

ويقول فريق البحث في جامعة مدينة نيويورك وجامعة كولومبيا، إن الأطباء بحاجة إلى مراقبة مرضاهم الذين مارسوا عادة التدخين سابقا، لأن هذه السلوكيات يمكن أن تؤدي إلى حدوث انتكاسة في نهاية المطاف.

وفي الدراسة، التي نُشرت في المجلة الأمريكية للطب الوقائي Elsevier، قام الفريق بتحليل البيانات من المسح الوطني حول تعاطي المخدرات والصحة، بين عامي 2002 و2016.

ودرس الباحثون كيفية انتشار الاكتئاب واستهلاك الماريغوانا، وإساءة استخدام الكحول لدى 67 ألفا من المدخنين السابقين، تتراوح أعمارهم بين 18 أو أكثر.

ووجدوا أن معدلات الاكتئاب زادت من نحو 5% إلى أكثر من 6%، وارتفعت معدلات تعاطي الماريغوانا من 5.35% إلى 10.09%، بينما زاد تعاطي الكحول من 17.22% إلى 22.33%.

ويعتقد الفريق أن معدلات تعاطي الماريغوانا، على وجه الخصوص، زادت بسبب العدد المتزايد من الدول التي شرعت الماريغوانا. وبينما يستخدمها بعض المدخنين في محاولة للإقلاع عن التدخين، يزيد التعاطي من احتمال تدخين السجائر مرة أخرى. وتسلط النتائج الأخيرة الضوء على ضرورة الحذر من التهديد الوشيك للتقدم المحرز في الحد من انتشار استخدام السجائر.

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha