مخاوف من اندثار البندقية الإيطالية

بواسطة عدد القراءات : 936
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مخاوف من اندثار البندقية الإيطالية

العهد نيوز- متابعة

أعلنت أكبر مجموعة للحفاظ على البيئة في إيطاليا ، اليوم الثلاثاء، ضرورة وضع مدينة البندقية على قائمة الأمم المتحدة للمدن المعرضة للخطر، وإنه ينبغي حظر السفن السياحية من الاقتراب من الهور لتفادي وقوع كارثة بيئية، واندثار المدينة.

وجاءت الدعوة بعد أقل من شهر من اصطدام سفينة سياحية عملاقة بأحد المرافئ وقارب سياحي في مدينة البندقية ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص. وجدد الجدل في إيطاليا بشأن كيفية حماية المدينة التاريخية التي تجتذب 30 مليون سائح سنويا.

وقالت مارياريتا سينيوريني رئيسة "منظمة إيطاليا نوسترا"، التي ينص هدفها المعلن على الدفاع عن تراث إيطاليا الثقافي والطبيعي، "البندقية فريدة من نوعها ولا يمكن أن نسمح بتدميرها أكثر مما هي مدمرة بالفعل".

وأضافت خلال مؤتمر صحافي "البندقية واحدة من المدن المعرضة للخطر في العالم".

وأعلنت توجيه طلب إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لوضع المدينة على قائمتها للتراث العالمي المعرض للخطر.

والبندقية مدرجة بالفعل على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، لكن مجموعة "إيطاليا نوسترا" تقول إن إطلاق العنان للسياحة والخروج المطرد لسكان المدينة الذين كانوا يقيمون فيها منذ فترة طويلة والتدهور البيئي عوامل تشكل خطرا على بقاء المدينة.

وكان دانيلو تونينيلي، وزير النقل الإيطالي، قد طالب بحظر حركة البواخر السياحية في القناة الكبرى في مدينة البندقية، على خلفية اصطدام باخرة بقارب نهري.

وقال تونينيلي، "الحادثة في ميناء البندقية تؤكد أنه لا بد من عدم السماح للبواخر السياحية بالمرور في قناة غيوديكا (جزء من القناة الكبرى)، مضيفا "بعد أعوام عديدة من التقصير والتخاذل، أصبحنا قريبين من إيجاد حل لحماية البحيرة والسياحة على حد سواء"، في إشارة إلى قرار حظر حركة البواخر في القناة الكبرى.انتهى/6

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha