زلزال شعبوي يجتاح نتائج انتخابات برلمان الاتحاد الاوروبي

بواسطة عدد القراءات : 1183
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
زلزال شعبوي يجتاح نتائج انتخابات برلمان الاتحاد الاوروبي

اعلن الاتحاد الاوروبي نتائج انتخابات برلمانه الذي اجتاحه زلزال شعبوي، بعد ان تصدرت أحزاب اليمين المتطرف في فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والمجر وحسّنت مواقعها في دول عدة، أبرزها ألمانيا. واكد حزب الشعب الأوروبي الفائز تمسك مجموعة يمين الوسط في البرلمان الأوروبي بتولي مرشحها الأساسي الألماني مانفريد فيبر رئاسة المفوضية الأوروبية.

بعد عملية استمرت أربعة أيام في كل دول الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين، أسدل الستار على علميات اقتراع البرلمان الأوروبي؛ حيث تجاوزت نسبة المشاركة الخمسين بالمئة قلب فيها اليمين المتطرف طاولة الانتخابات في أوروبا.

واعلن الناطق باسم البرلمان الأوروبي جاومي دوتش فوز حزب الشعب الأوروبي بمئة وثمانية وسبعين مقعداً، متقدماً على خصمه التقليدي تحالف الاشتراكيين والديمقراطيين الذي حصد مئة واثنين وخمسين مقعداً، فيما فازت الأحزاب اليمينية والشعبوية والمشككة بأوروبا بأكثر من مئة مقعد.

فقد تمكن حزب الجبهة الوطنية بزعامة مارين لوبن في فرنسا من الإطاحة بحزب الرئيس إيمانويل ماكرون من الصدارة.

وقال لوبان: "ارى في هذه النتائج انتصارا للشعب واستعادة للسلطة. نظرا لانتكاسة الحزب الحاكم عليه ان يستخلص العبر ولم يتبق أمام الرئيس ماكرون وحكومته سوى حل الجمعية الوطنية واختيار طريقة تصويت أكثر ديمقراطية".

وتصدر حزب بريكست المعادي للاتحاد الأوروبي بقيادة نايجل فاراج في بريطانيا بنحو ثلاثين بالمئة وحصل حزب الرابطة بزعامة وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، على المركز الأول بنفس النسبة في حين حقق حزب رئيس الوزراء المجري الشعبوي فيكتور أوربان فيديس انتصاراً ساحقاً بنحو ستة وخمسين بالمئة من الأصوات.

وقال سالفيني: "إن نتيجة الانتخابات ستشجع دعواتنا لإجراء إصلاحات جذرية في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك وضع حد لقواعد ضبط الميزانية".

في المقابل حقق اليسار اختراقاً في إسبانيا وألمانيا، وحل حزب الخضر الألماني في المرتبة الثانية على حساب الاشتراكيين الديمقراطيين.

وفي إسبانيا، تصدر الحزب الاشتراكي بزعامة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز بنحو ثلاثة وثلاثين بالمئة.

اما رئيس الوزراء اليوناني أليكسس تسيبراس دعا إلى انتخابات عامة مبكرة، بعد خسارة حزبه لمصلحة المحافظين.

من جهته، زعيم حزب الشعب الأوروبي جوزيف دول، اكد ان مجموعة يمين الوسط في البرلمان الأوروبي ستتمسك بتولي مرشحها الأساسي الألماني مانفريد فيبر رئاسة المفوضية الأوروبية.

ولكن وفق المعاهدة الأوروبية، فإن مهمة ترشيح مسؤول للمنصب الأول في الاتحاد تقع على عاتق المجلس الأوروبي، الذي سيجتمع لإطلاق عملية اختيار المرشحين للمناصب الكبرى.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha