عبد المهدي يبحث مع كبار مسؤولي الشركات الفرنسية مشاركتها الاستثمار في العراق

بواسطة عدد القراءات : 29231
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد المهدي يبحث مع كبار مسؤولي الشركات الفرنسية مشاركتها الاستثمار في العراق

 

أعلن مكتب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الجمعة، عن بحث الأخير مع رؤساء وكبار مسؤولي كبريات الشركات الفرنسية، سبل مشاركتها الاستثمار في العراق.

وقال المكتب في بيان حصلت عليه "العهد نيوز"، إن "رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، استقبل بمقر اقامته في العاصمة باريس رؤساء وكبار مسؤولي كبريات الشركات الفرنسية، لبحث فرص مشاركتها وزيادة حضورها في العراق"، مبينا أنه "استعراض خارطة الاستثمارات الواسعة في المجالات الاقتصادية والنفط والكهرباء والصناعة والنقل والاتصالات والبنى التحتية وفي مختلف المجالات والمحافظات العراقية".

وعبر عبد المهدي، بحسب البيان، عن "تطلع العراق الى زيادة حضور الشركات الفرنسية في العراق ومساهمتها في تطوير اقتصاده واعماره وتلبية احتياجاته المتنوعة في ظل الاستقرار غير المسبوق الذي يشهده ولما يملكه من فرص استثمارية وطاقات بشرية هائلة وأيد عاملة الى جانب انفتاحه على محيطه الخارجي"، مشيدا بـ"الشركات الفرنسية والخبرات التي تتمتع بها ومايوفره تواجدها من فرص عمل واسعة".

ووعد عبد المهدي "استعداد الحكومة لتوفير متطلبات العمل والبيئة الاستثمارية المناسبة أمامها". 

واشار البيان الى أن "اللقاءات شملت عددا من الشركات الفرنسية الكبرى (توتال- تاس- اليستوم - ADP - ايرباص )، وأعرب ممثلو الشركات عن اهتمامهم بتوسيع النشاط الاستثماري في العراق في ظل استقراره السياسي والاقتصادي والفرص الكبيرة المتاحة لتنافس الشركات الفرنسية بمختلف اختصاصاتها  .  

ومن المنتظر ان يبحث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مع الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون في باريس الجمعة الدعم الفرنسي للعراق في المجال العسكري وتدريب القوات العراقية والمشاركة في عمليات اعماره ومصير الفرنسيين الدواعش في سجون العراق.

وعلى هامش زيارة عبد المهدي لباريس، فقد وقع وزير الخارجيّة العراقي محمد علي الحكيم ونظيره الفرنسيّ جان إيف لودريان على وثيقة تعاون استراتيجيّ مُتعدِّد المجالات بين بلديهما ووضع آلـيَّات عملـيّة لتنفيذها.

وجاء هذا التوقيع الليلة الماضية "في إطار حرص البلدين على دفع العلاقات الثنائـيَّة إلى آفاق أرحب بما يرقى إلى تطلعات الشعبين الصديقين"، كما قال بيان صحافي لوزارة الخارجية العراقية.

وأشارت الوزارة إلى أنّ هذه الوثيقة تهدف إلى إنفاذ المحاور الرئيسة للتعاون الثنائيِّ على مُستوى المُشاوَرات السياسيّة وتعزيز عملـيَّات التبادل الدبلوماسيّ وتطوير التعاون المُؤسَّساتيّ في مجال الحوكمة والتعاون العسكريِّ والأمنيِّ وتطوير البرامج التدريبيّة المُتخصِّصة والمُلائِمة في مجال مكافحة الإرهاب والمُساهَمة في تنمية القدرات العراقـيَّة  وإقامة شراكات اقتصاديَّة وتبادلات تجاريَّة "، ممّا يُؤكّد عزم الجانبين على دفع علاقات التعاون في جميع المجالات لترتقي إلى مُستوى طموح البلدين".

وأعرب الحكيم بعد التوقيع على وثيقة التعاون، الذي جرى بحضور عبد المهدي، عن "رغبة بغداد في تنشيط التعاون مع فرنسا وتأكيد الالتزام المُشترَك بين البلدين"./ انتهى3

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية