"وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا"

عدد القراءات : 2360
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا"

 كان يزور أمه في دار العجزة كل فترة، وفي احدى المرات جاءته مكالمة من دار العجزة تخبره بأن أمه تحتضر فذهب الابن مستعجلاً ليرى أمه قبل أن تغادر الحياة، فسألها ماذا تريديني أن افعل لك يا أماه؟

قالت الام:

أتمنى أن تضع مراوح في بيت العجزة لانه لا يوجد لديهم مراوح

وان تضع ثلاجات للطعام الجيد فكم نمت من غير اكل

فرد الابن باندهاش:

الآن تطلبين هذه الأشياء وانت تحتضرين!

لماذا لم تشتكي من قبل!

ردت الام بحزن:

 لقد تأقلمت مع الحر والجوع، ولكنني اخشى عليك أنت، أن لا تتأقلم عليهما عندما يأتي بك أبناؤك الى هنا في الكبر.

"رب ارحمهما كما ربياني صغيرا"

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية