المحمداوي يحذر من كارثة في البصرة بسبب انهيار هور الحويزة

عدد القراءات : 1879
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المحمداوي يحذر من كارثة في البصرة بسبب انهيار هور الحويزة

حذر النائب عن محافظة البصرة، جمال المحمداوي، اليوم الثلاثاء، من كارثة طبيعة قد تحل بمحافظة البصرة نتيجة انهيار سِداد هور الحويزة في محافظة ميسان وتسرب المياه إلى الأراضي في البصرة، داعياً إلى إجراءات وقائية عاجلة لتأمين السِداد.

وقال المحمداوي في بيان تلقت "العهد نيوز" نسخة منه، إن "المعلومات تشير إلى وصول كميات كبيرة من المياه من جانب محافظة ميسان الى لسان عجيردة الفاصلة بين جانبي هور الحويزة بين البصرة وميسان والتي تسببت بانهيار أجزاء من السدة الفاصلة بين المحافظتين وهذا ينبأ بكارثة طبيعية من خلال وصول المياه إلى البصرة من دون السيطرة عليها أو الإفادة منها بالشكل المناسب".

وأضاف أن: "ضغط المياه بعد امتلاء هور الحويزة من جهة ميسان أدى إلى تكسرات في سدة الدسيم الفاصل بين البصرة وميسان من جهة  إيران قد انهار جزء منها وان المياه تتسرب الان باتجاه منطقة نهر السويب".

وتابع أن "هذه المياه وفي حال وصولها إلى مياه البصرة وهي تحمل مستويات عالية من الملوحة تتجاوز 5000 ملغرام/لتر ستؤدي إلى تدهور نوعية المياه في شط العرب، فضلا عن إتلاف أكثر من ٢٥ آلاف دونم مزروعة بمحصول الحنطة في حوض الخابطة المحاذي إلى حوض الصافية مما يسبب كارثة اقتصادية وتضرر الفلاحين".

وطالب المحمداوي حكومة البصرة المحلية "الدعوة الى عقد اجتماع عاجل وطارئ يضم الجهات المختصة كمديرية الموارد المائية في المحافظة و مركز إنعاش الأهوار و مديرية الزراعة ومسؤولي الوحدات الإدارية في المحافظة  لمناقشة الموضوع وايلاءه أهمية كبرى".

ودعا إلى " إعادة اغمار محمية الصافية من خلال عمل فتحات مزودة بأنابيب لنقل المياه من جانب هور الحويزة في ميسان الى البصرة عبر سدة لسان عجيردة و العمل على تأمين الفتحة الموجودة على سدة الدسم بشكل فوري لضمان عدم انتقال الماء الى حوض الخابطة في الوقت الحالي وتدعيم سدة ابو الفلين وذلك لتأمين موسم حصاد محصول الحنطة في البصرة".

وأكد "ضرورة توفير جهد هندسي متخصص في المنطقة لتلافي أي حالة طارئ، واستمرار تزويد هور الحويزة من جانب  البصرة بحصة مائية كافية وعدم الاكتفاء بموسم الفيضانات فقط".

وهور الحويزة هو أحد أهوار العراق يقع في محافظتي البصرة وميسان، وقامت محافظة البصرة بإنشاء محمية طبيعية فيه سميت (محمية الصافية)، ويبلغ طول الهور 80 كم وعرضه 30 كم وتصل مساحة الهور القصوى إلى 3000 كم2 تقريبا تزيد وتنخفض بحسب نسبة المياه وقد تصل في موسم الجفاف إلى حوالي 650 كم2 .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha