وزير لبناني: يجب ان تكون بلادنا منصة لإعادة إعمار العراق وسوريا

عدد القراءات : 991
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وزير لبناني: يجب ان تكون بلادنا منصة لإعادة إعمار العراق وسوريا

اعتبر وزير الاقتصاد اللبناني رائد خوري أن تكون بلاده منصة لإعادة إعمار سوريا والعراق، مشيراً إلى أن القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية ستعقد في موعدها في 19 و20 من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري.وقال خوري في حديث خاص لـ"سبوتنيك": "إن أهمية القمة العربية الاقتصادية أنها تعقد في وقت لبنان بحاجة لدعم اقتصادي، وهذا الأمر تبلور في مؤتمر "سيدر"، كما أن لبنان يعد خطة اقتصادية ستكون حيز التنفيذ في الحكومة الجديدة".وأضاف: "كذلك هناك إعادة إعمار سوريا، وبطبيعة الحال هناك ارتباط بين لبنان وسوريا جغرافيا، اجتماعيا، ثقافياً واقتصاديا، ويجب على لبنان بسبب نظامه الديمقراطي الاقتصادي الحر أن يلعب دوراً بإعادة إعمار سوريا، وجذب استثمارات لبنانية وعربية وأجنبية للبنان ليكون منصة لإعادة إعمار سوريا والعراق".ولفت خوري إلى أن توقيت القمة إيجابي، لأن لبنان بحاجة أن يعطي صورة عن أنه مركز لجذب الاستثمارات وللنهوض اقتصاديا مع إخوانه العرب.وأشار إلى أن "حكومة تصريف الأعمال ستقوم بالواجب في القمة العربية، نحن اليوم في وضع استثنائي بين حكومتين، حكومة تصريف أعمال وحكومة ستتشكل، أخذت وقت طبعاً إنما نحن معتادون على التجاذبات السياسية".وأكد خوري أنه لا يوجد أي إشارة أو معلومة أن القمة ستؤجل، والتحضيرات مستمرة حتى الساعة.وحول موعد تشكيل الحكومة اللبنانية قال خوري: "لا أعلم، إذا حدث اتفاق تتشكل الحكومة وإذا لم يكن هناك اتفاق ستتأجل".وختم الوزير اللبناني قائلاً: "هناك خطر على الوضع الاقتصادي الغير مريح في لبنان، ولكن لم نصل إلى الهاوية، لأن لبنان لا زال يتمتع بميزات معينة، التي هي تدفقات الأموال، ولا زال هناك نمو في القطاع المصرفي وعملتنا ثابتة، ولكن طبعاً يجب أن تتخذ قرارات جذرية في الحكومة المقبلة من أجل ضبط الميزانية العامة وخلق نمو".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha