لمن العزاء في ذكر رحيل الرسول ؟

عدد القراءات : 506
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لمن العزاء في ذكر رحيل الرسول ؟

 

عبدالله الجزائري 

 

لا اظن ان هذه الامة المارقة تستحق رسولها فضلا عن التعزية بذكرى رحيله، ولا احسب ان لسيد الانبياء والمرسلين والذي ارسل رحمة للعالمين وذو الخلق العظيم بشهادة الخالق والصادق الامين بشهادة المخلوقين، لا احسب ان لهذا الرسول العظيم منزلة ومكانة واحترام لدى الاعم الاغلب من هذه الامة منذ ان تركهم على الغبراء الى يومنا هذا، وقوله ( ما اوذي نبي مثل ما اوذيت ) خير شاهد ودليل،  فالحاضر صورة الماضي ، وما نراه في اليمن وسوريا والعراق وليبيا من حروب ترجع لنفس الاسباب وتنحدر بجذورها الى تلك الملة والعصبة التي اسست اساس الظلم والجور، ونفس الفكر والمنهج الذي زعزع كيان الدولة الاسلامية وزرع بذور الفتنة الطائفية وقوض الحكم الرشيد وقلب موازيين القوى وتحالف مع اعداء الامة ضد حاضرها ومستقبلها وتلاعب بمقادير العباد والبلاد وجعلهم اذلة صاغرين ، ومصداق هذه الفئة الباغية وعصبة الاثم والعدوان هي مملكة الشر والتكفير والارهاب السعودية واشياعها واتباعها ، حري بنا اليوم ان نعزي الرسول بامته ، الامة التي شبعت موتاً واصبحت نسيا منسيا ، وعبئاً على التاريخ ، وعاراً على الانسانية ، واضحت اسوأ امة اخرجت للناس ، ولو اذن للرسول بالرجوع يوما واحدا لتبرأ منها ولعنها ولاتخذ له امة اخرى جديرة بالرسالة ، وحريصة على الامانة، ورحيمة فيما بينها، وشديدة على اعداءها، ولا ريب ان ما يجري الان من مجازر وجرائم وابادة في اليمن والعراق وسوريا، هي امتداد لذلك الالم والاذى الذي شكى منه الرسول ، فساعد الله قلبك يارسول الله ، وانت المعزى في ذكرى رحيلك.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية