العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في نينوى وكركوك وصلاح الدين والانبار

عدد القراءات : 59
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في نينوى وكركوك وصلاح الدين والانبار

  اعلنت الأمم المتحدة عن اكتشاف اكثر من مئتي مقبرة جماعية في مناطق كانت خاضعة لسيطرة داعش الارهابي، وتحوي هذه المقابر رفات الالاف من الأشخاص الذين يعتقد أنهم كانوا ضحايا الجماعة الارهابية، إذ مع سقوط خلافتهم المزعومة ودولتهم المصطنعة مازالت تتوالى وتنكشف يوم بعد الاخر الجرائم والفضائع التي ارتكبتها جماعة “داعش” الارهابية ابان سيطرتها على محافظات عراقية.

 بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان كشفوا في تقرير لهم عن العثور على اكثر من 200 مقبرة جماعية تضم حوالي 12 الف جثة في مختلف المحافظات العراقية وذلك ابان سيطرة داعش بين عامي 2014 و2017. وتوزعت بين محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين و الانبار وان الضحايا بينهم نساء وأطفال وكبار سن وذوي إعاقة وعمال أجانب، بالاضافة الى عناصر من قوات الأمن والشرطة.

وأشار التقرير الى استخراج 1250 رفات بشرية خلال عمليات تنقيب أجريت في 28 مقبرة جماعية، أربع منها في محافظة ديالى وواحدة في محافظة نينوى و23 في محافظة صلاح الدين موكدا ان اعمال داعش خلال ثلاثة اعوام ترتقي الى جرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية.

نائب رئيس مفوضية حقوق الانسان ميزر شمراني كشف بإن هناك أكثر من 4100 شخصاً فقدوا أثناء سيطرة داعش على نينوى بالاضافة إلى نحو 3120 من أبناء الطائفة الإيزيدية.

واكدت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليه إنه لا يزال الآلاف من النساء والرجال والأطفال الذين فقدوان ابان سيطرة داعش على اجزاء من العراق مجهولي المصير. فيما قال الممثل الخاص بالأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش إن تحديد الظروف المحيطة بتلك الخسائر الكبيرة في الأرواح سيكون خطوة مهمة من أجل إقامة الأسر للحداد وسعيها لنيل حقها بكشف الحقيقة وتحقيق العدالة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية