الحشد الشعبي يحمينا من إهانات ترامب للسعودية

عدد القراءات : 25
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحشد الشعبي يحمينا من إهانات ترامب للسعودية

احمد عبد السادة

 "أيها الملك.. لديك ترليونات من الدولارات ومن دوننا الله وحده يعلم ماذا سيحدث. ربما لن تكون قادراً على الاحتفاظ بطائراتك لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا هي في أمان تام لكننا لا نحصل بالمقابل على ما يجب أن نحصل عليه"!!

الكلام أعلاه جزء من الكلام الذي وجهه ترامب لملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أثناء اتصال هاتفي بينهما، والذي كشفه ترامب نفسه مؤخراً أثناء خطاب له أمام ناخبيه.

وقد سبق هذا الكلام العلني "المهين" للسعودية وملكها كلام "مهين" مشابه آخر، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده ترامب في فندق نيويورك بالاس بلازا بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 26 أيلول الماضي، إذ أعاد ترامب نفس نغمة "الإهانة" التي اعتاد أن يوجهها للسعودية وحكامها بمناسبة ومن دون مناسبة قائلاً بما معناه ان السعودية يجب أن تدفع المال لأمريكا باستمرار مقابل حمايتها، مبيناً أنه قال هذا الكلام لملك السعودية وولي عهده ابنه محمد بن سلمان عند زيارته للسعودية، وأنهما أوضحا له بأن الإدارات الأمريكية السابقة لم تطلب هذا الأمر من السعودية ولو طلبته لوافقت عليه السعودية وأكدا له بأنهما مستعدان للدفع!! كما لحق هذا الكلام كلام "مهين" آخر ردد فيه ترامب نسخة مكررة من الإهانة التي اعتاد أن يوجهها لحكام السعودية، مبينا بأن ملك السعودية لن يتمكن من البقاء لمدة اسبوعين في الحكم بدون حماية أمريكا له!!.

في الكلام أعلاه استعرضت جانبا من إهانات ترامب للسعودية مؤخرا لأشير إلى نقطة أراها مهمة وتتلخص بالآتي: لو لم تكن هناك قوة عراقية جبارة و"حامية" للبلد اسمها "الحشد الشعبي"، لرأينا ترامب يوجه نفس الإهانات للعراق، ولرأينا نفس نغمة الابتزاز الوقحة ولكنها موجهة هذه المرة ضد العراق!!.

لا توجد مبالغة بالأمر أبدا. لولا الحشد الشعبي الذي كان ولا يزال السد المنيع أمام تنظيم داعـــش الإرهابي وأشباهه لقام ترامب بابتزاز العراق ولطالبه بالأموال مقابل "حمايته" من داعـــش الذي صنعته أمريكا نفسها (باعتراف ترامب) بالتعاون مع حلفائها قطر والسعودية وتركيا والكيان الإسرائيلي.

قلت سابقاً بأن أهمية الحشد الشعبي لا تكمن فقط بمواجهة داعـــش والانتصار عليه، وإنما تكمن أيضاً بحماية البلد من الأخطار الشبيهة بخطر داعـــش، واليوم تضاف أهمية أخرى له وهي اهمية تكمن بتوفير "الكرامة" لنا من خلال حمايتنا من الإهانات التي يوجهها ترامب للسعودية وغيرها من "المحميات الأمريكية" بمناسبة ومن دون مناسبة، لسبب بسيط جدا هو أن السعودية وأخواتها ليس لديها جيش قوي وحشد شعبي، وبالتالي فإنها مضطرة لتجرع الإهانات التي يوجهها لها ترامب مقابل "حمايتها" من أخطار مصطنعة!!.

هذه هي أهمية وضرورة الحشد الشعبي لو كنتم تعلمون!!

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
أمر ملكي سعودي: إعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة
عش وحدك
حصريا لـ "العهد نيوز" +18.. صور خاصة بعملية لواء 16 حشد شعبي في منطقة الرشاد أمس الجمعة
الان في كركوك.. استخبارات لواء 16 يقتلون داعشيين أثنين أحدهما قيادي كبير بكمين نصبوه لهما ويلاحقون اثنين اخرين هربا من الكمين في قاطع الرشاد
مرور النجف: انتهاء الاستعدادات لتنفيذ الخطة المرورية الخاصة بالزيارة الأربعينية
هيئةالمنافذ: أحباط محاولة تهريب شاحنتين محملتين عصائر وادوية بشريه معده للتهريب في ميناء ام قصر
اللواء سعد معن يدعو لتعاضد جميع الفعاليات الدينية والنخبوية والسياسية والاعلامية لمواجهة خطر الشائعات
الادعاء التركي يستمع لشهادات 15 موظفا في القنصلية من أصل 45 مطلوبين للشهادة
مصادر/السعودية : مستشارو الملك شعروا بالإحباط أخيراً وبدأوا يحذرونه من مخاطر ترك سلطات ولي العهد بلا ضابط
مصادر/تركيا : سائق القنصل السعودي محمد العتيبي بين من تستمع النيابة العامة التركية لشهاداتهم
الأكثر شعبية