"العهد نيوز" تسلط الضوء على طبع اسم العلاق على العملات الورقية المطبوعة مؤخرا

عدد القراءات : 901
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"العهد نيوز" تسلط الضوء على طبع اسم العلاق على العملات الورقية المطبوعة مؤخرا

العهد نيوز- زيد شبر

  تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، نماذج للعملة العراقية من فئات الـ1000- 250- 500 دينار، قالوا ان البنك المركز العراقي سيطرح كميات كبيرة من الفئات الصغيرة لتلبية حاجة التعاملات اليومية، مشيرين الى انه تم تحسين نوعية المادة المستخدمة في الطباعة فضلا عن إجراء تغيير بسيط بالشكل الجديد التي ستطرح للتداول الاسبوع المقبل، مؤكدين، ان التعامل سيتم بالشكل الجديد والقديم معا دون تمييز". وأثار اسم محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، على العملات العراقية الجديدة جدلاً كبيراً بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي". ويقول اقتصاديون، ان اصدار الاوراق النقدية العراقية التي يتم طبعها من قبل لجنة العملة في البنك المركزي العراقي تعتبر هذه الاوراق كانها صدرت باسم البنك.

خبير قانوني

وقد أكد الخبير القانوني طارق حرب اليوم الإثنين، انه يحق لمجلس النواب العراقي ايقاف تداول وطباعة العملة الجديدة، والتي تحمل اسم محافظ البنك المركزي وكالة علي العلاق.

وقال حرب، في بيان صحفي تلقت "العهد نيوز"، نسخة منه، إنه "لم يسبق وان ثبت محافظ البنك المركزي اسمه على العملة العراقية منذ اول صدورها عام 1931 العملة قد تصدر فيها صورة ملك او رئيس، كما ان التوقيع ضروري ان يكون في العملة كما يكون رقم العملة واضح لكن لم يحصل سابقا كتابة اسم المحافظ". وبيّن أنه "لا يوجد قانون يحدد ما يكتب على العملة لان العرف جاء ان لا يكتب اسم محافظ البنك المركزي وانما تكتب فقط صفته الوظيفية وهي محافظ البنك المركزي"، مؤكدا انه "يحق لمجلس النواب التصويت على عدم تداول وطباعة هذه العملة وهي عملة ورقية قابلة للجمع كما حصل مع عملة النظام السابق".

من جانبه هاجم النائب محمد الكربولي اليوم الاثنين، محافظ البنك المركزي علي محسن إسماعيل العلاق، بعد توقيع الأخير باسمه على "العملة العراقية"، فيما أشار الى ان العلاق يتحمل مسؤولية 3 اضرار لحقت بالاقتصاد العراقي. وخاطب الكربولي، العلاق في تغريده له على موقعه في "تويتر" قائلا: "كنت سأقبل ان يكون اسمك وتوقيعك مطرزاً بالذهب، بل سأقبل ان تضع صورتك على العملة، أن جعلت الدينار مساوياً للدولار". وتساءل الكربولي في تغريدته موجها كلامه للعلاق:

من المسؤول عن النزف المستمر للعملة الصعبة وبيعها بالمزاد؟.

من فتح مصارف أهلية بالجملة بشكل لا يتناسب مع واقع العراق الاقتصادي المنهك؟

 من أغرق العراق بالسلع الاستهلاكية وعطل التنمية الصناعية والزراعية للبلد؟ في اشارة منه الى 3 اضرار لحقت بالاقتصاد العراقي بسبب سياسات البنك المركزي بعهد العلاق.

وختم الكربولي كلامه قائلا: "اذا لم تستطع ان تصلح واقع العراق الاقتصادي فلن يتذكر العراقيون اسمك حتى لو نحته على الصخر".

اللجنة القانونية البرلمانية

  وفي الوقت الذي اعتبره بعض المسؤولين بانها خطوة لم يعدها العراق ومخالفة لقانون البنك المركزي طالب خبير اقتصادي باتلاف العملة ومنع تداولها. فقد قال عضو اللجنة القانونية البرلمانية صائب خدر ان "اللجنة القانونية ستعمل خلال الايام القليلة المقبلة على مناقشة قضية وجود اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية التي طبعت حديثا". واضاف خدر ان "وضع اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية هو امر لم نعهده سابقا"، مشيرا الى انه "بحال كان هنالك مخالفة للقوانين النافذة فستعمل اللجنة على وضع معالجات لهذا الامر وعرضها على مجلس النواب لاتخاذ الاجراءات والتشريعات اللازمة". وعلى صعيد متصل، طالب عضو القانونية النيابية النائب فائق الشيخ علي مجلس النواب بـ"إصدار قرار يمنع بموجبه التداول والتعامل بالعملة العراقية المطبوعة مؤخرا والتي تحتوي على إسم محافظ البنك المركزي العراقي، بدلا من الإكتفاء بتوقيعه فقط".

القانون

من جانبه، دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي رئاسة مجلس النواب الى "درج هذا الموضوع على جدول اعمال المجلس المقبلة لمناقشته واستضافة محافظ البنك المركزي لمعرفة الدوافع خلف هذا الاجراء"، مشددا على ان "العملة الرسمية وضمن قانون البنك المركزي النافذ لاتعطي للمحافظ الحق بوضع اسمه بل فقط توضع كلمة المحافظ وتحتها توقيع".

خبير اقتصادي

الخبير الاقتصادي لؤي الخطيب شدد في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بضرورة سحب واتلاف هذا الإصدار الجديد من العملة وتصحيح هذا الخطأ الفادح"، مطالبا بـ"أن يكون توقيع العملة العراقية من قبل وزير المالية بالعنوان الوظيفي دون ذكر الاسم". واوضح أن "الدولار على سبيل المثال يتم توقيعه بالعنوان الوظيفي لسكرتير الخزانة وأمين الصندوق دون ذكر الاسماء، وكذلك هو الحال للباوند الاسترليني الذي يوقعه امين الصندوق Chief Cashier بالعنوان الوظيفي دون ذكر الاسم"، داعيا جميع ابناء الشعب العراقي الى "المشاركة في هذا العمل التصحيحي ليكون بداية لعملية الاصلاح في جميع مفاصل العمل الحكومي وسياقاتها".

 وكان البنك المركزي العراقي، قد اصدر الاحد، 7/ 10/ 2018، طبعته الثانية من الأوراق النقدية للفئات (25000، 10000، 1000، 500، 250) دينار، تضمنت توقيع المحافظ علي محسن اسماعيل العلاق باسمه كاملاً فيها بصفته محافظاً للبنك. وذكر اعلام البنك في بيان تلقت "العهد نيوز" نسخة منه، انه "بالنسبة الى الفئات (25000 ، 10000 ، 500 ، 250) دينار، تضمنت كتابة اسم المحافظ بدلا من توقيعه في الإصدار القديم، انسجاماً مع ما هو متبع الآن في دول أخرى، كما تم تعديل التاريخين الهجري والميلادي إلى التاريخين (1440ه -2018م)".

واضاف ان "فئة الـ(1000) دينار فتم تغيير وجه الورقة النقدية حيث وضع شعار "إدراج أهوار واثار جنوب العراق على لائحة التراث العالمي"، بدلاً من صورة الدينار الإسلامي في التصميم القديم، بناءً على قرار صادر بهذا الشأن إضافة الى كتابة اسم المحافظ أيضا بدلا من توقيعه في الإصدار القديم وتعديل التاريخين الهجري والميلادي إلى التاريخين (1440ه -2018م)".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha